وزير خارجية النمسا يتولى المستشارية خلفا لكورتس

سيتولى وزير الخارجية النمسوي ألكسندر شالنبرغ على الأرجح منصب المستشارية الأحد، ليحل مكان سيباستيان كورتس الذي أعلن تنحيه على خلفية فضيحة فساد كتبت نهاية مسيرة أحد أصغر قادة أوروبا السياسيين سنا.

وأعلن السياسي المحافظ البالغ 35 عاما في وقت متأخر السبت قراره التنحي من منصب المستشار، إثر ضغوط من أجل الاستقالة في أعقاب تورّطه المحتمل في فضيحة فساد.

واقترح كورتس الذي أشار إلى أنه يريد «ترك مساحة لمنع الفوضى»، تعيين شالنبرغ خلفا له. وترأّس كورتس حكومتين في السنوات الأربع الأخيرة.

ومن المقرر أن يلتقي وزير الخارجية البالغ 52 عاما الرئيس ألكسندر فان دير بيلين الأحد بعد اجتماع عقده مع نائب المستشار وزعيم حزب «الخضر» فيرنر كوغلر.

وتحدّث شالنبرغ في تصريحات مقتضبة أدلى بها قبل لقاء الرئيس عن «مهمة وفترة صعبة للغاية». وقال للصحافيين «لكنني أعتقد بأننا نظهر درجة هائلة من المسؤولية من أجل هذا البلد».

طباعة