نجاة مسؤولين حكوميين اثنين من محاولة اغتيال في عدن

 نجا مسؤولان يمنيان حكوميان، اليوم الأحد، من محاولة اغتيال، نفذها مجهولون بتفجير سيارة مفخخة بمدينة عدن، جنوبي البلاد.

وقال مصدر أمني في الحزام الأمني، طلب عدم الكشف عن اسمه، لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ)، إن سيارة مفخخة انفجرت اثناء مرور موكب وزير الزراعة والثروة السمكية، أحمد السقطري، ومحافظ عدن، احمد لملس، في منطقة جحيف بمديرية التواهي، أسفرت عن مقتل اثنين وإصابة أربعة آخرين من مرافقي المحافظ.

ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن هذا التفجير، فيما لم تصدر الجهات الرسمية تصريحاً حول ذلك.

ونُفذت هذه العملية، بعد فترة وجيزة من وصول رئيس الحكومة الشرعية وعدد من وزراء حكومته إلى عدن، قادمين من مقر الحكومة المؤقت في العاصمة السعودية الرياض.

وتخضع محافظة عدن لسيطرة قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إمارتياً، منذ عامين بعد اشتباكات خاضتها مع القوات الحكومية، ما أجبر الحكومة الشرعية على مغادرة البلاد.

طباعة