هايتي: تصريحات ترامب ضد مهاجرينا «عنصرية» و«كريهة»

نددت هايتي بتصريحات وصفتها بأنها «عنصرية» و«كريهة» للرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب الذي اعتبر أن المهاجرين الهايتيين الذين يدخلون الولايات المتحدة يعرّضون الأميركيين لخطر الإصابة بمرض الإيدز.
وقال ترامب في مقابلة الخميس مع قناة فوكس نيوز «لدينا مئات الآلاف من الأشخاص الذين يتدفقون من هايتي التي تعاني من مشكلة إيدز هائلة».
وأضاف «من المحتمل أن يكون العديد من هؤلاء الأشخاص يحملون الإيدز، وهم يدخلون الى بلدنا ونحن لا نفعل شيئا حيال ذلك، بل نسمح للجميع بالدخول»، واصفا الأمر بأنه «مثل أمنية موت لبلدنا».
ووفقا لبيانات البنك الدولي تراجع انتشار فيروس نقص المناعة البشرية «الإيدز» في هايتي في ال15 عاما الماضية، وتقدر نسبة الإصابات الآن ب1,9 بالمئة بين الهايتيين الذين تراوح أعمارهم بين 15 و49 عاما.
واستنكرت سفارة هايتي في واشنطن «التصريحات العنصرية لدونالد ترامب التي لا أساس لها من الصحة حول المهاجرين الهايتيين بشكل خاص والسكان الهايتيين بشكل عام».
وقالت السفارة في بيان الجمعة «هذه التعليقات الكريهة تهدف فقط الى زرع الكراهية والشقاق ضد المهاجرين».
وعلّقت إدارة الرئيس جو بايدن عمليات إعادة المهاجرين بطريقة غير قانونية إلى هايتي عقب الزلزال الذي ضرب جنوب غرب البلاد في 14أغسطس وأسفر عن مقتل أكثر من 2200 شخص.
لكن تجمع أكثر من 30 ألف مهاجر منتصف سبتمبر، معظمهم من هايتي، تحت جسر عند الحدود بين المكسيك وتكساس، غيّر الوضع وعرّض إدارة بايدن لانتقادات شديدة من الجمهوريين. 
وبموجب إجراء صحي لمواجهة كوفيد-19، بدأت الولايات المتحدة بترحيل أكثر من 7500 مهاجر هايتي في 70 رحلة جوية خلال أقل من ثلاثة أسابيع، كما أعلنت المنظمة الدولية للهجرة الجمعة.
وبعد تصريحات ترامب قالت سفارة هايتي إنه «يجب على الشعوب المتحضرة (...) ألا تظل غير مبالية تجاه هذا الاحتقار الأخير من قبل الرئيس السابق ترامب لشعب هايتي».
 

 

طباعة