برهم صالح: انتخابات الغد مصيرية ومفصلية في تاريخ العراق

دعا الرئيس العراقي برهم صالح اليوم السبت العراقيين إلى المشاركة الواسعة في الانتخابات البرلمانية المقبلة لأنها ستحقق التمثيل الحقيقي للشعب وتفرض إرادته.

وقال صالح، في خطاب متلفز اليوم، إن «انتخابات يوم غد الأحد من أهم العمليات الانتخابية في تاريخ العراق الحديث، وهي انتخابات مفصلية ومصيرية وتأسيسية وتأتي في ظرف دقيق ولحظة وطنية فارغة».

وأكد أن الانتخابات المقبلة تعد «فرصة لبناء دولة قادرة ومقدرة لتصحيح المسارات الخاطئة وتضرب الفساد وتعمل على مراجعة الدستور عبر عقد سياسي واجتماعي جديد».

من جانب آخر، صرح الفريق الأول الركن عبد الأمير الشمري رئيس اللجنة الأمنية العليا للانتخابات، في تصريح صحافي أن اللجنة الأمنية أكملت كل الاستحضارات وتم إرسال قوات احتياط من الرد السريع والقوات الخاصة لفرض الأمن الانتخابي في بغداد والمحافظات.

وأبلغ الشمري، الصحافيين في بغداد، بأن جميع المراكز الانتخابية مؤمنة ولايوجد حظر للتجوال يوم الاقتراع.

وبحسب إحصائية للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات، فإن العدد الكلي للناخبين الذين يحق لهم التصويت في الانتخابات المقبلة يبلغ 24 مليوناً و907 آلاف و679 ناخبا في جميع المدن العراقية بما فيها مدن إقليم كردستان.

وقررت اللجنة الأمنية العليا للانتخابات نشر أكثر من 250 ألفا من قوات الجيش والشرطة والأجهزة الأمنية لتأمين الحماية للمراكز الانتخابية على شكل أطواق أمنية معززة بإجراءات أمنية إضافية من خلال إحاطة المراكز الانتخابية بالأسلاك الشائكة وتحديد حركة الناخبين في ممرات آمنة باتجاه المراكز الانتخابية فضلا عن إجراء التفتيش الشخصي للناخب وإلزامه بارتداء الكمامات للوقاية من فيروس كورونا.

 وكشف اللواء يحيى رسول المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة في بيان صحفي عن أنه تم تكليف قيادة القوة الجوية وطيران الجيش بالتحليق في سماء بغداد والمحافظات بارتفاع مناسب في مهام استطلاعية لدعم الخطة الأمنية لحماية عملية الاقتراع العام.

طباعة