البحرية الأميركية: اصطدام غواصة نووية بجسم غريب

أفادت البحرية الأميركية باصطدام غواصة هجومية، تعمل بالطاقة النووية، تابعة لها، بجسم غريب في المياه الدولية في منطقة المحيطين الهندي والهادئ، السبت الماضي، مضيفة أنه لم ترد أنباء عن وقوع إصابات تهدد الحياة.

وقال الأسطول الأميركي في المحيط الهادئ، في بيان أوردته وكالة بلومبيرغ للأنباء، أول من أمس، إن «الغواصة (يو إس إس كونتيكت) لاتزال في حالة آمنة ومستقرة، ولم تتأثر محطة الدفع النووي بها». وأضاف الأسطول أنه يتم تقييم مدى الضرر الناجم عن حادث الاصطدام الذي وقع في الثاني من أكتوبر الجاري.

وذكر تقرير لموقع «يو إس نيفال انستيتيوت نيوز»، نقلاً عن مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية ــ لم يتم تسميته ــ أن 11 بحاراً أصيبوا بجروح طفيفة إلى متوسطة عندما اصطدمت الغواصة بجسم مجهول تحت الماء، في منطقة بحر الصين الجنوبي.

طباعة