«الترويكا» تدعو إلى إنهاء حصار الميناء في شرق السودان

دعت الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج (الترويكا) اليوم الجمعة إلى إنهاء حصار الميناء والبنية التحتية للنقل في شرق السودان.

وقالت البلدان الثلاثة في بيان مشترك «يتعين على الزعماء السياسيين في شرق السودان قبول عرض حكومتهم بحل مشاكلهم عبر حوار سياسي ملموس، بدلا من الانخراط في أفعال لن تفعل شيئا سوى الإضرار باقتصاد البلاد».

يأتي ذلك بعد أن هددت المعارضة في شرق السودان بتصعيد تحركاتها لتشمل جميع الطرق القومية والمؤسسات الحيوية والموانئ.

وأغلق أفراد من قبائل البجا في شرق السودان الطرق وأجبروا موانئ البحر الأحمر على الإغلاق في الأسابيع الأخيرة احتجاجا على افتقار المنطقة للسلطة السياسية على حد قولهم وتردي الأوضاع الاقتصادية فيها.

ويرى المحتجون في الشرق أن «مطالبهم عادلة» منتقدين «التهميش» لمناطقهم.

وكان مجلس الوزراء الانتقالي السوداني قد أكد في بيان سابق، أن قضية شرق السودان «قضية عادلة وذات أولوية قومية قصوى، وأن حل الملف هو حل سياسي بالأساس».

وحذرت الحكومة من «تبعات إغلاق ميناء بورتسودان، والطرق القومية، بما يعطل المسار التنموي في البلاد، ويضر بمصالح الجميع».

ويضم إقليم شرق السودان ثلاث ولايات هي البحر الأحمر وكسلا والقضارف، ويعتبر استراتيجيا كونه يحد إريتريا ومصر وإثيوبيا، ويمتد فيه ساحل على البحر الأحمر طوله نحو 500 كلم، وتوجد عليه مرافىء نفطية.

طباعة