انتصارات نوعية لقوات الشرعية اليمنية في الجوف ومأرب

حققت قوات الجيش اليمني، والقبائل، مسنودين بالتحالف العربي اليوم الخميس، انتصارات نوعية في جبهات الجوف ومأرب، فيما تمكنت مقاتلات التحالف العربي من تدمير أهداف ومنصات إطلاق صواريخ حوثية في محيط مأرب.

وأكدت مصادر ميدانية في المنطقة العسكرية السادسة، في محافظة الجوف، أن قوات المنطقة مسنودين بالقبائل والتحالف العربي، تمكنت من تأمين مناطق جديدة في جبهات البرش، والاقشع، والخسف، وعززت مواقعها في مناطق معسكر الكنايس، واسداس، وحويشان، لمنع أي محاولات لميليشيات الحوثي شن هجمات باتجاه مأرب.

وأوضحت المصادر، أن جميع طرق الإمداد المتجهة نحو معسكر اللبنات وشرق مدينة الحزم عاصمة الجوف، باتت تحت سيطرة القوات الحكومية والقبائل، حيث واصلت تلك القوات والقبائل تقدمها وعملياتها العسكرية، نحو جنوب مدينة الحزم، وبالتحديد نحو جبهة الجدافر، وفرضت سيطرتها على سلسلة جبال البدر بالكامل.

وكانت القوات الحكومية والقبائل مسنودين بالتحالف العربي، أفشلت جميع الهجمات الحوثية خلال الساعات الماضية لاستعادة تلك المواقع، حيث تركزت الهجمات الحوثية على منطقة الخسف، التي تتحكم بالطرق الرابطة بين الجوف ومأرب، وصحراء الخب في مديرية خب والشعف.

وفي مأرب، نفذت قوات الجيش اليمني والقبائل، مسنودين بالتحالف العربي عملية التفاف ناجحة على مواقع الميليشيات في جبهة جبل مراد جنوب المحافظة، تمكنت خلالها من السيطرة على جبل رحوم بالكامل وقطعت طرق الإمداد عن الميليشيات في الصدرة ونجد المجمعة، ومديرية ماهلية.

وأكدت مصادر ميدانية، تمكن القوات الحكومية والقبائل من تنفيذ عملية كماشة على مجاميع حوثية في تلك المناطق وأوقعت في صفوفهم العديد من القتلى والجرحى، وأسرت أعداد منهم بينهم قيادات ميدانية بارزة.

وفي جبهات غرب مأرب، نفذت قوات الجيش مسنودة بمقاتلات التحالف عملية عسكرية نوعية في جبهة المشجح أدت لمصرع وإصابة العشرات من عناصر الحوثيين، وفقا لمصادر ميدانية، مؤكدة مصرع اكثر من 45 حوثيا بينهم 8 من القيادات البارزة منهم، قائد جبهات مأرب الحوثية، وقائد المنطقة العسكرية الرابعة، وقادئ اللواء 35 مدرع التابعة للحوثيين، في ضربة وصفت بالنوعية التي تتلقها الميليشيات خلال الساعات الماضية.

وكانت مقاتلات التحالف، شنت سلسلة من الغارات النوعية والمركزة ردا على استهداف الحوثيين مطار أبها في المملكة العربية السعودية، بطائرة مسيرة تم اعتراضها وتدميرها من قبل دفاعات التحالف، ما أدى لتناثر شظايا على المطار متسببة في إصابة مدنيين.

وأكدت مصادر ميدانية، أن غارات التحالف أدت لتدمير مخازن أسلحة ومنصة إطلاق صواريخ، وتعزيزات للحوثيين في جبهات غرب مأرب، ما خلف قتلى وجرحى في صفوف عناصر الحوثي، كما تمكنت مقاتلات التحالف من تدمير مسيرتين للميليشيات في محافظة الجوف تم تجهيزهما لتنفيذ عمل عدائي وشيك نحو السعودية.

وذكرت مصادر ميدانية، أن الميليشيات تلقت ضربات موجعة خلال الساعات القليلة الماضية في جبهات جنوب وغرب مأرب، وفي جبهات الجوف، بالتزامن مع شن مقاتلات التحالف غارات مركزة على تجمعات ومواقع الميليشيات، أسفرت عن قتلى وجرحى وتدمير عدد من الآليات القتالية الحوثية.

وفي الحديدة، أكدت مصادر ميدانية، قيام قائد المقاومة الوطنية العميد طارق صالح، بدعوة قوات حراس الجمهورية، وألوية المقاومة التهامية، للجاهزية القتالية، للدفاع عن الجمهورية واستعادة الدولة من ميليشيات الحوثي، دون الإشارة إلى موعد ومكان تنفيذ أي عمليات قتالية ضد الحوثيين.

طباعة