زوكربيرغ: «فيس بوك» لا يغلّب الربح المالي على السلامة

نفى الرئيس التنفيذي لـ«فيس بوك»، مارك زوكربيرغ، أن يكون عملاق التواصل الاجتماعي يروّج للحقد والانقسامات في المجتمعات، ويؤذي الأطفال، ويحتاج إلى تنظيم، مؤكداً أن الاتهامات الموجهة لشركته بتغليب الربح المالي على السلامة هي «بكل بساطة غير صحيحة».

وقال زوكربيرغ في مذكرة طويلة إلى موظفيه، نشرها على صفحته في «فيس بوك»، «الحُجّة القائلة إننا نروّج عمداً لمحتوى يجعل الناس غاصبين بهدف تحقيق ربح مادّي، أمر غير منطقي بتاتاً، نحن نجني المال من الإعلانات، والمعلنون يبلغوننا باستمرار بأنهم لا يريدون أن تعرض إعلاناتهم بجانب أي محتوى ضار أو مثير للغضب». وأتى موقف زوكربيرغ في ختام استجواب لجنة في مجلس الشيوخ الأميركي الموظفة السابقة في «فيس بوك»، فرانسيس هوغن، التي اتّهمت «فيس بوك» بتغذية الانقسامات وأذية الأطفال.

طباعة