ألمانيا تستقدم ثماني "داعشيات" وأطفالهن من سورية

مقاتلون أكراد يستوقفون امرأة تغادر آخر معاقل "داعش" في سورية. (صورة أرشيفية)

أفادت تقارير إعلامية بأن ألمانيا استقدمت ثماني نساء ألمانيات كن قد انضممن لتنظيم "داعش" الإرهابي وأطفالهن من سورية بمساعدة الولايات المتحدة.

وذكرت مجلة "دير شبيجل" الألمانية أنه من المنتظر وصول النساء الثمانية و23 طفلا على متن طائرة إلى مطار فرانكفورت في وقت متأخر من مساء اليوم الأربعاء.

من جانبها، أوضحت صحيفة "بيلد" الألمانية أن استقدام هذه المجموعة من مخيم كردي شمال سورية، تم عن طريق فريق تابع لوزارة الخارجية الألمانية والمكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة بمساعدة سلاح الجو الأمريكي.

وكانت معلومات وردت لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أفادت بأنه ستكون هناك عملية إعادة لنساء وأطفال من سورية اليوم ومن المتوقع مثول بعض النساء  أمام قاضي تحقيقات بعد الوصول إلى ألمانيا.

وأوضحت "دير شبيجل" أن النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 30 و38 عاما قبعن مع أطفالهن على مدار سنوات في معسكر الهول بشمال سورية والخاضع لحراسة مقاتلين أكراد وأضافت أن هذه المجموعة تمت إعادتها إلى وطنها على متن طائرة مستأجرة في إطار عمل إنساني.

وبحسب المجلة فهناك ضمن المجموعة العائدة ثلاث نساء دنماركيات يحتمل انتماؤهن إلى داعش ومعهن 14 طفلا.

 وقالت صحيفة "بيلد" إن هذه هي أكبر عملية إعادة لألمان من سورية، مشيرة إلى أن العملية تم التعامل معها بحساسية خاصة بسبب الدعم المقدم من الجيش الأمريكي.

طباعة