عملية هجومية لقوات الشرعية اليمنية ضد ميليشيات الحوثي في الجوف

واصلت قوات الجيش اليمني والقبائل مسنودين بالتحالف العربي لدعم الشرعية، تقدمها في جبهات شرق مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف، وباتجاه معسكر اللبنات الاستراتيجي، ونفذت فجر اليوم، عملية هجومية جديدة على مواقع ميليشيات الحوثي في تلك المناطق.

وأكدت مصادر ميدانية، تقدم قوات المنطقة العسكرية السادسة والقبائل، نحو شرق مدينة الحزم بعد السيطرة على مواقع استراتيجية وتقدمت باتجاه مركز المحافظة«الخسف والأقشع ومحيط اللبنات، بما في ذلك جبل حويشيان، ومنطقة الدحيضة والمرتفعات المحيطة بها.

وبحسب المصادر، فإن القوات الحكومية والقبائل تواصل تقدمها في الأثناء، نحو مناطق ومواقع استراتيجية بعد تحريرها مساحات شاسعة إلى الشرق من معسكر اللبنات الاستراتيجي، ومنطقة البرش، والأقشع، عبد انطلاقها من معكسر الكنائيس، ومن محور النضود باتجاه حويشان وتم السيطرة عليها بالكامل، والتقدم نحو معسكر اللبنات من محورين.

وكانت معارك الساعات الماضية، خلفت 39 قتيلا حوثيا، وعشرات الجرحى والأسرى، فيما تم تدمير عربات قتالية، كما تم أسقاط طائرة مسيرة مفخخة حوثية في جبهة الوجف شرق الحزم.

يأتي ذلك بعد يومين من بدء عملية عسكرية واسعة في الجوف تم خلالها السيطرة على جبهة الدحيضة ومواقع عديدة في جبال حويشان، الواقعة شرق معسكر اللبنات الشهير، بالتزامن مع هجوم آخر استعادت خلاله مساحات واسعة باتجاه جبال البرش ومنطقة الخسف على الجهة المقابلة، وتم خلالها تدمير قدرات الميليشيات باكامل في المناطق الواقعة بمحيط معسكر اللبنات الذي بات سقوطه واستعادته مسألة وقت، خاصة وانه تم قطع خط الأمداد على قرن أصيعري شمال شرق الحزم.

وفي مأرب، أشاد قائد محور بيحان، قائد اللواء 26 مشاة اللواء مفرح مبحيبح، بدور مقاتلات التحالف العربي في إفشال مخططات الحوثيين في السيطرة على مديرية حريب جنوب المحافظة، مشيرا إلى أن حريب باتت بمثابة محرقة لعناصر الحوثيين وآلياته القتالية.

وكانت المعارك بين الجانبين تواصلت في منطقتي ملعاء وعلفاء في جبهة حريب، حيث تم التنكيل بتعزيزات حوثية وصلت إلى المنطقة من قبل مقاتلات التحالف التي شنت 33 غارة متتالية ما خلف عشرات القتلى والجرحى الحوثيين.

وكانت اليومين الماضيين شهدت اكثر من 100 غارة جوية لمقاتلات التحالف، طالت أهداف وتجمعات حوثية في جبهات جنوب مأرب.

وفي الكسارة، غرب مأرب، تواصلت المعارك في جبهات ملبودة وحمة الذياب، حيث تم استدراج مجاميع حوثية إلى تلك المناطق وتكبيدها قتلى وجرحى تم حصر 80 جثة لعناصر حوثية سقطوا في العمليات الأخيرة للجيش والقبائل ومقاتلات التحالف في الكسارة وحدها.

من جهة أخرى، تمكنت الدفاعات الجوية للتحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، من اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار مفخخة أطلقتها ميليشيات الحوثي تجاه جازان بجنوب المملكة العربية السعودية.

وفي صنعاء، شيعت ميليشيات الحوثي 63 حوثيا بينهم 23 قياديا سقطوا في جبهات مأرب خلال الأيام القليلة الماضية، فيما أقدمت الميليشيات على تصفية القيادي العميد ناصر علي علوان أركان حرب ما يسمى اللواء 22 حرس جمهوري، لرفضه المشاركة في القتال بجبهات مأرب.

وفي صعدة، دكت مقاتلات التحالف العربي موقعا حوثيا في منطقة الرقو بمديرية منبه، ما خلف أربعة قتلى.

وفي الضالع، قتل وأصيب 19 حوثياً، في كمائن متفرقة نصبتها القوات المشتركة والجنوبية في مناطق الجُب، وبتار، بجبهة حجر، غربي قعطبة.

وفي الحديدة، أفشلت القوات المشتركة تحركات حوثية في مناطق التماس بشارعي صنعاء والخمسين داخل مدينة الحديدة، كما تم إخماد مصادر نيران حوثية في تلك المناطق، بعد قيامها باستهداف المدنيين في شرق المدينة.

طباعة