قوات الشرعية اليمنية تفشل مخططات الحوثيين في جنوب مأرب

تواصلت المعارك العنيفة في جبهات مأرب المختلفة، بين قوات الشرعية والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، دون أن تتمكن ميليشيات الحوثي تحقيق أي اختراقات تذكر رغم كثافة النيران والدفع بتعزيزات قتالية مكثفة إلى مناطق عدة خلال الأيام القليلة الماضية.

وذكرت مصادر ميدانية، ارتفاع وتيرة المعارك في جنوب مأرب، حيث تم إفشال محاولة تقدم نحو معسكر أم ريش، نصير، حرة، النجاد، ما بين الجوبة وحريب، وتم تكبيد الحوثيين خسائر كبيرة، فيما تواصلت المعارك العنيفة بين الجانبين في منطقة ملعاء التي باتت منطقة استنزاف جديدة للحوثيين، مثلها مثل الكسارة والمشجح في صرواح.

وذكرت مصادر ميدانية، أن المعارك تدور حاليا في المناطق المحاذية لمديرية الجوبة من اتجاه مديريات رحبة، ماهلية، قانية والطريق الذي يربط محافظات مأرب والبيضاء وذمار وصنعاء، فيما تم استعادة المواقع في الجهة الأخرى والمحاذية لمديرية حريب من جهة شبوة.

وكانت الميليشيات قصفت قرية يعرة بمديرية الجوبة جنوب محافظة مأرب بصاروخ بالستي، انطلاقا من مناطق سيطرتها في شمال صنعاء.

من جانبها ردت مقاتلات التحالف على إطلاق الميليشيات عددا من الصواريخ الباليستية،وقامت بقصف مواقع وأهداف حوثية، بينها تجمعا لقيادات في حريب مأرب، ما أدى لمصرع القيادي الحوثي محمد عياش قحيم وكيل محافظة الحديدة، واحمد البشري قائد ما يسمى لواء الدفاع الساحل الذين حضروا مع عدد من العناصر للمشاركة في القتال بمديرية حريب، كما قتل في الغارة القيادي الحوثي عمير يحيى ناصر البخيتي.

وفي صنعاء، هز انفجار عنيف المناطق الشمالية للمدينة، وذلك عقب فشل ميليشيات الحوثي إطلاق صاروخ باليستي من منطقة همدان باتجاه مدينة مأرب، احدث انفجارا هائلا شعر به سكان جميع المناطق الشمالية للمدينة.

وكانت الميليشيات فشلت أيضا في إطلاق صاروخ مماثل من مناطق سيطرتها في منطقة دمت في شمال الضالع سقط بعد لحظات من إطلاقه في منطقة مفتوحة محدثا انفجارا هائلا في المنطقة وفقا لسكان وشهود عيان.

وفي الجوف، أفشلت قوات الجيش اليمني والقبائل، هجوما حوثيا واسعا على المناطق الغربية لمعسكر الخنجر في مديرية خب والشعف، ردا على الانتصارات التي شهدتها جبهات اللبنات وشرق الحزم من قبل القوات الحكومية والقبائل خلال اليومين الماضيين.

وذكرت مصادر ميدانية، أن الهجوم الحوثي تم إفشاله من قبل مقاتلات القوات المرابطة في المنطقة ومقاتلات التحالف التي شنت سلسلة من الغارات المركزة، والتي خلفت قتلى وجرحى ودمار في آليات الحوثيين المهاجمين.

وأوضحت المصادر، أن الميليشيات تراجعت باتجاه التبة الرملية، بعد تلقيها ضربات من مقاتلات التحالف ومدفعية الجيش، ما سمح للقوات من استعادة مناطق الشبكة والرقيب الأسود، وجبل الروحينة، وتأمينها بالكامل.

وفي الحديدة، أحبطت القوات المشتركة محاولة تسلل للميليشيات الحوثية شرق مدينة التحيتا بعد رصد تحركاتها نحو المواقع المتقدمة في خطوط التماس الواقعة شرق التحيتا، حيث تمكنوا من إحباط محاولة التسلل بعد أن خاضوا اشتباكات عنيفة مع عناصر الميليشيات المتسللة استمرت زهاء ساعة، ما خلف قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.

وكانت القوات المشتركة ردت على خروقات للميليشيات الحوثية التي طالت المناطق السكنية في منطقة الجاح التابعة لمديرية بيت الفقيه ووجهت ضربات مركزة لمصادر النيران الحوثية محققة إصابات مباشرة في أوكار المليشيات.

طباعة