رئيس الوزراء الإسرائيلي يدين إيران ويتجاهل الفلسطينيين في خطاب الأمم المتحدة

تعمّد رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، في خطابه أمام الدورة 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة، يوم الإثنين، عدم التطرق إلى الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي، وركز على الشأن الإيراني. وقال إن برنامج إيران النووي «تجاوز كل الخطوط الحمراء». وغابت القضية الفلسطينية عن خطاب بينيت، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إذ تجنب التعليق على خطابي الرئيس الأميركي، جو بايدن، الذي أعاد التأكيد على المواقف المعروفة مسبقاً بما يتعلق بالقضية الفلسطينية والاتفاق النووي مع إيران، والرئيس الفلسطيني، محمود عباس، الذي أمهل إسرائيل عاماً واحداً للانسحاب من الأراضي المحتلة عام 1967.

طباعة