قوات الشرعية اليمنية تتقدم في الجوف وتكبد الحوثيين خسائر فادحة في مأرب

حققت قوات الشرعية اليمنية اليوم تقدما في الجوف وكبدت ميليشيات الحوثي خسائر فادحة في جبهات مأرب، حيث دكت مقاتلات التحالف مواقع وأهداف حوثية، ما خلف قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات.

وتفصيلا تجددت المعارك بين قوات الجيش اليمني والميليشيات الحوثية في جبهة الشهلاء شرق بئر المرازيق بمديرية خب والشعف، بالتزامن مع قصف مقاتلات التحالف تعزيزات حوثية في المنطقة مخلفة قتلى وجرحى في صفوف عناصرهم.

وأكدت مصادر ميدانية، أن قوات المنطقة العسكرية السادسة والقبائل تمكنت من التقدم على الطريق المتجه نحو مدينة الحزم عاصمة المحافظة، وسط تهاوي وتراجع عناصر الحوثي.

في الأثناء، حذرت مصادر عسكرية يمنية، من خطورة تقدم ميليشيات الحوثي في جبهات جنوب مأرب، مشيرة إلى إن ذلك يشكل خطورة كبيرة على ما تبقى من رمزية للدولة اليمنية الشرعية في مدينة مأرب.

وكانت المعارك العنيفة بين القبائل والقوات اليمنية من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، تواصلت اليوم الاثنين، في جبهات ملعاء في مديرية حريب، ومنطقة أبلح في محيط العبدية جنوب المحافظة، تكبدت خلالها عناصر الحوثي العديد من القتلى والجرحى.

وأشارت المصادر، إلى أن الميليشيات تستميت من اجل تحقيق اختراق في جبهات حريب والجوبة والعبدية، بعد فشلها في التقدم على مدى اكثر من عام ونصف في جبهات غرب المحافظة، نتيجة الخطط الدفاعية الناجحة التي وضعتها القبائل والجيش في جبهات الكسارة والمشجح والزور والبلق وهيلان والجدعان.

من جانبها دكت مقاتلات التحالف مواقع وأهداف حوثية في جنوب مأرب فجر اليوم، ما خلف قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين بينهم القيادي الحوثي العميد أمين ضيف الله الوادي، المكنى «أبو الوادي»، المسؤول المباشر عن أظلاف الصواريخ الباليستية في جبهات مأرب.

وفي جبهتي الكسارة والمشجح، تواصلت المعارك بين الجانبين، فيما دكت مقاتلات التحالف تعزيزات حوثية كانت في طريقها إلى المنطقة، ما أدى لتدمير 8 آليات ومصرع وإصابة من كانوا على متنها من الحوثيين، فيما تم غنيمة 11 آلية حوثية تاهت في إحدى صحاري مأرب ووصلت إلى يد القبائل المتمركزة فيها.

من جانبها واصلت قبائل مأرب رفد جبهات القتال بالمقاتلين للدفاع عن أراضيهم، حيث وصلت اليوم 35 آلية محملة بالمقاتلين والعتاد القتالي إلى جبهات جنوب وغرب مأرب لمساندة المقاتلين في الدفاع عن المدينة.

من جانبه، اكد رئيس أركان الجيش اليمني الفريق صغير بن عزيز، أن "قوات الجيش ستفاجئ ميليشيات الحوثي بضربات قاسية لن تتعافى منها، مشيرا إلى أن المعركة تمضي قدماً باستنزاف ميليشيات الحوثي، التي تتكبد خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، وفق صحيفة الجيش اليمني.

وفي تعز، ارتكبت ميليشيات الحوثي فجر اليوم، جريمة بشعة بقصفها قرى منطقة الشقب في مديرية صبر المواد جنوب المحافظة، ما خلف 5 إصابات في أوساط المدنيين بينهم نساء وأطفال.

وكانت جبهة الأقروض شهدت تبادل للقصف المدفعي بين الجيش والمقاومة من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، بالتزامن مع اندلاع احتجاجات غاضبة في مدينة تعز على خلفية تردي الأوضاع المعيشية.

وفي الحديدة، استهدفت ميليشيات الحوثي، الأعيان المدنية في مناطق ومديريات متفرقة جنوبي المحافظة، تركزت أعنفها في بلدة الجاح التابعة لمديرية بيت الفقيه، حيث استخدمت الأسلحة الرشاشة المتوسطة عيار 14.5 والأسلحة عيار 12.7 وأسلحة معدل البيكا.

وفي مديرية الدريهمي فتحت بقايا جيوب الميليشيات نيران أسلحتها المتوسطة والقناصة على منازل المدنيين ومزارعهم في أوقات متفرقة من اليوم، بصورة كثيفة ومتعمدة، كما قصفت مناطق سكنية ومزارع في الفازة والجبلية بمديرية التحيتا.

طباعة