مصرع 150 «حوثياً» في جبهات جنوب وغرب مأرب

عناصر من الجيش اليمني في محيط صنعاء. أرشيفية

لقي أكثر من 100 من عناصر ميليشيات الحوثي مصرعهم أثناء محاولتهم التسلل فجر اليوم، إلى أحد مواقع القبائل والجيش اليمني في جبهة «جبال البلق» شمال غرب مأرب، فيما لقي 50 آخرين من عناصر الميليشيات مصرعهم خلال معارك في جبهة «ملعاء» بحريب.

وشنت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية سلسلة من الغارات المساندة بلغت 23 غارة على مواقع وأهداف وآليات قتالية حوثية خلفت خسائر كبيرة في صفوف الميليشيات، ودمرت 10 آليات قتالية.

وذكرت مصادر قبلية، أن الميليشيات تلقت في «محيط العبدية» ضربات موجعة على يد القبائل، وفي جبهتي الكسارة والمشجح غرب مأرب تمكن رجال القبائل ووحدات من الجيش اليمني من إفشال هجوم واسع للحوثيين وتكبيدهم خسائر كبيرة.

وكانت الميليشيات، أقدمت مساء أمس، على قصف مدينة مأرب بصاروخين باليستيين سقط أحدهما بالقرب من مخيم للنازحين في قرية «كرى» بعزلة آل فجيح، والثاني بالقرب من المجمع الحكومي، ما خلف إصابات في أوساط المدنيين، كما قصفت تجمعا للجيش اليمني في جبهة ميدي بمحافظة حجة، ما أدى إلى مقتل ثلاثة وإصابة 17 آخرين من منتسبي المنطقة العسكرية الخامسة.

وفي الجوف، أكدت مصادر ميدانية، تدمير منصة إطلاق صواريخ ومرابض طائرات مسيرة حوثية، جراء غارات لمقاتلات التحالف استهدفتها في محيط مدينة الحزم عاصمة المحافظة.

وأقدمت عناصر الحوثي على قتل مدني يدعى «هلال عوض شروان» في شارع الستين في العاصمة صنعاء، فيما منعت العناصر الحوثية سكان المناطق الخاضعة لسيطرتها من الاحتفال بذكرى 26 سبتمبر.

طباعة