بلدية كابول تطلب من النساء العاملات فيها البقاء في منازلهن

طلبت بلدية كابول من الموظفات البقاء في المنزل، مع السماح بالعمل فقط للاتي لا يمكن استبدالهن برجال، وفقاً لما ذكره رئيس بلدية العاصمة الأفغانية المؤقت، موضحاً بالتفصيل القيود التي فرضتها حركة طالبان الحاكمة على النساء.

ويعد قرار منع معظم العاملات في المدينة من العودة إلى وظائفهن علامة أخرى على أن حركة طالبان، التي اجتاحت كابول الشهر الماضي، تفرض رأيها المتشدد في عمل النساء، على الرغم من الوعود التي قدمتها من قبل بأنها ستكون متسامحة وشاملة. وفي حكمها السابق في التسعينات، منعت «طالبان» الفتيات والنساء من الذهاب إلى المدارس، وممارسة الوظائف المختلفة والأنشطة في الحياة العامة.

طباعة