إفشال مخطط حوثي لقطع خطوط الإمداد عن مدينة مأرب

أفشلت قبائل مأرب مسنودة بوحدات من الجيش اليمني، ومقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية، خلال اليومين الماضيين، مخططاً حوثياً لقطع طرق الامداد عن المدينة الذي اردت من ورائه وضع مدينة مأرب ومنابع النفط والغاز في صافر بين فكي "كماشة"، بعد محاولتها التقدم باتجاه ثلاث مديريات في شبوة المجاورة للمحافظة من الجهة الجنوبية والجنوبية الغربية.

ميدانياً، تواصلت المعارك بين الجانبين في جبهات "حريب والعبدية" جنوب مأرب، حيث تمكنت القبائل وقوات الجيش اليمني من كسر هجمات حوثية باتجاه منطقة "جبجب" بمديرية العبدية، وكبدتها 60 قتيلاً ودمرت أكثر من 11 آلية قتالية، بمساندة كبيرة من مقاتلات التحالف العربي، فيما تمكنت الدفاعات الجوية للجيش من إسقاط طائرتين مسيرتين مفخختين أطلقتهما الميليشيات باتجاه مواقع الجيش والقبائل في العبدية.

وفي جبهات صرواح، غرب مأرب، تواصلت المعارك بين الجانبين، تم خلالها إفشال محاولة تقدم للحوثيين في جبهة الكسارة، كما تم إفشال هجوم حوثي باتجاه "وادي ذنة" من جهة بني ضبيان على تخوم ريف العاصمة من جهة مديرية خولان.

وكانت مقاتلات التحالف نفذت عملية عسكرية واسعة استهدفت مواقع واهداف حوثية متحركة في مختلف جبهات مأرب، ما أدى لمصرع وإصابة 200 عنصر وفقاً لمصادر ميدانية، مؤكدة تدمير 24 آلية حوثية خلال اليومين الماضيين من قبل مقاتلات التحالف.

وأوضحت المصادر، أن 8 آليات حوثية تم تدميرها من قبل مقاتلات التحالف في العبدية وحدها، فيما تم مصرع وإصابة من كانوا على متنها من عناصر الحوثي بينهم القيادي الميداني يحيى العيناني، الذي لقي مصرعه في الغارات الأخيرة، في حين تم أسر القيادي الحوثي يحيى ناشر الوادعي المكنى "أبو تراب" مع أعداد من عناصره.

من جهة أخرى، تمكنت الدفاعات الجوية للتحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، من اعتراض وتدمير صاروخ باليستي أطلقته ميليشيات الحوثي تجاه منطقة جازان جنوب المملكة العربية السعودية.

وأعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن أن كفاءة الدفاعات الجوية السعودية أحبطت كل المحاولات العبثية لميليشيات الحوثي.

 

طباعة