واشنطن تدين محاولة الانقلاب في السودان وتحذّر من أيّ تدخل خارجي

نيد برايس

دانت الولايات المتّحدة المحاولة الانقلابية التي قالت السلطات السودانية إنهّا أحبطتها، أمس الثلاثاء، مندّدة بـ"أعمال مناهضة للديموقراطية" ومحذّرة من أيّ "تدخّل خارجي يهدف إلى بثّ التضليل وتقويض إرادة السودانيين".

وقال المتحدّث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس في تغريدة على تويتر: "ندين المحاولة الفاشلة للاستيلاء على السلطة من الحكومة الانتقالية التي يقودها المدنيون وتعطيل التحوّل الديموقراطي التاريخي في السودان".

وأضاف أنّ "حكومة الولايات المتحدة تدعم الشعب السوداني في طريقه نحو الديموقراطية والسلام والازدهار".

وأرفق برايس تغريدته ببيان قال فيه إنّ "الولايات المتحدة تدين المحاولة الفاشلة من قبل أطراف عسكرية ومدنية مارقة للاستيلاء على السلطة في السودان وتناشد الحكومة السودانية الانتقالية محاسبة جميع المتورطين من خلال عملية قضائية عادلة".

وتابع أنّ "الأعمال المناهضة للديموقراطية مثل تلك التي حدثت في 21 سبتمبر في الخرطوم تقوّض تطلّعات الشعب السوداني إلى الحرية والعدالة وتضع الدعم الدولي للسودان، بما في ذلك علاقاته الثنائية مع الولايات المتحدة، في خطر، وندين أيّ تدخّل خارجي يهدف إلى بثّ التضليل وتقويض إرادة الشعب السوداني".

 

طباعة