الجزائر تقيم جنازة رسمية لرئيسها السابق بوتفليقة

صورة

أُقيمت اليوم الأحد جنازة رسمية للرئيس الجزائري السابق عبدالعزيز بوتفليقة حضرها مسؤولون كبار.

وسحبت عربة مدرعة مغطاة بالورود نعش بوتفليقة الملفوف بالعلم الوطني على عربة مدفع من منزله في زرالدة غربي العاصمة إلى مقبرة العالية في الجزائر العاصمة حيث دُفن خمسة من أسلافه.

وانتُخب بوتفليقة رئيسا للجزائر أول مرة عام 1999، ويُنسب إليه الفضل على نطاق واسع في سياسة المصالحة الوطنية، لكن الكثير من الجزائريين يحملونه مسؤولية الركود الاقتصادي في سنواته الأخيرة في السلطة، وتنحى بوتفليقة في أبريل 2019 بعد مظاهرات حاشدة رفضت ترشحه رئيسا لفترة خامسة وطالبت بإصلاحات سياسية واقتصادية.

وإلى جانب عائلة بوتفليقة، كان من بين المعزين الرئيس عبد المجيد تبون والعديد من وزراء الحكومة الحالية وضباط من الجيش.

طباعة