الرئيس التونسي يواصل تصدره في أحدث استطلاعات الرأي

واصل الرئيس التونسي قيس سعيد تصدره لنوايا التصويت بأكثر من 90 بالمئة في الانتخابات الرئاسية، في أخر استطلاعات الرأي الشهرية التي تجريها مؤسسة "سيجما كونساي" ونشرت نتائجها اليوم الأحد.

ومع أنه عرف تراجعا طفيفا في نوايا التصويت مقارنة بشهر أغسطس الماضي (91.9 بالمئة)، إلا أن سعيد حافظ على فارق شاسع مع أقرب منافسيه رئيسة الحزب الدستوري الحر المعارض عبير موسي.

وشملت استطلاعات الرأي الفترة الممتدة بين يومي 9 و16 سبتمبر 2021، أي بعد نحو شهرين من إعلان الرئيس سعيد التدابير الاستثنائية في البلاد وتجميد البرلمان في 25 يوليو الماضي.

وحصلت موسى على نسبة 2.3 بالمئة من نوايا التصويت لكن حزبها الذي يمثل واجهة لحزب التجمع الدستوري الحر المنحل الذي حكم تونس قبل ثورة 2010، يتصدر نوايا التصويت في الانتخابات التشريعية بـ34 بالمئة متقدما على حزب الرئيس قيس سعيد (حزب مفترض) بـ26.1 بالمئة ثم حركة النهضة  بـ12.1 بالمئة.

طباعة