إسرائيل تكشف تفاصيل عملية اعتقال آخر الأسيرىن كممجي ونفيعات

صورة

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية تفاصيل العملية الأمنية التي نفذها الجيش الإسرائيلي وقوات خاصة فجر اليوم بجنين، لاعتقال الأسرى الفلسطينيين، والتي انتهت بإعادة اعتقال آخر الفارين الستة من سجن جلبوع، الأسيرين أيهم كممجي ومناضل نفيعات.

وقالت صحيفة يديعوت أحرنوت، إن القوات الكبيرة التي دخلت جنين نفذت علانية عملية خداع للفت الأنظار، بينما في منطقة أخرى دهمت وحدة اليمام الخاصة والشاباك بغطاء عسكري سرا المبنى الذي تحصن فيه الأسيران في شرق جنين.

وأضافت صحيفة هارتس العبرية، إن جهاز الشاباك كانت لديه معلومات دقيقة عن وجود الأسيرين في المنزل منذ أيام، وعندما تم التأكد من تلك المعلومات تم تنفيذ العملية.

وفي نفس السياق ذكرت قناة «ريشت كان»، أن الأسيرين كانا في منزل واحد في جنين وتم اعتقالهما بدون أي مقاومة ولم تكن بحوزتهما أي أسلحة.

وأشارت إذاعة الجيش الإسرائيلي، إلى أنه «كان هناك اعتقاد أن الأمر قد يستغرق بضع أشهر، وأن هروب الأسيرين إلى جنين سيكون أكثر تعقيدا، لكن عملية مشتركة للجيش والشاباك والشرطة بمعلومات دقيقة للغاية أنهت العملية».

وأشارت إلى أن الجيش الإسرائيلي سبق ونشر بطاريات القبة الحديدية وتم وضعها في حالة تأهب خوفا من صواريخ قد تطلقها حركة الجهاد بعد اعتقال الأسيرين في جنين.

وجاء اعتقال كممجي ونفيعات بعد 13 عملية دهم وتفتيش لمناطق شمال الضفة بحثا عن الأسيرين، وأقامت قوات الجيش حواجز عسكرية، وشنت حملات تمشيط في مناطق متفرقة من جنين بحثا عن أيهم كممجي ومناضل نفيعات.

 

طباعة