انقطاع الكهرباء خلال اجتماع الرئيس اللبناني ومدير منظمة الصحة العالمية

وصف المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، الوضع في لبنان بالمدمر، مستشهدا بانقطاع الكهرباء خلال اجتماعه مع الرئيس اللبناني ميشال عون .

وقال تيدروس الذي التقى رئيس الوزراء نجيب ميقاتي والرئيس عون، إن الوضع بأكمله في لبنان «مدمر»
وأضاف: «حتى عندما التقيت الرئيس، انقطعت الكهرباء في منتصف مدة الاجتماع».

وعبر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية عن «قلقه البالغ» اليوم الجمعة بشأن تأثير الأزمة الاقتصادية المتفاقمة في لبنان على القطاع الصحي بالبلاد.

وحذر تيدروس في مؤتمر صحافي في بيروت من «هجرة العقول» في لبنان، حيث تدفع الأزمة الكوادر الصحية للهروب إلى أماكن أخرى.

وقال مدير منظمة الصحة العالمية خلال زيارة رسمية لبيروت إن «كوادر الصحة ترحل من البلاد. الممرضات والأطباء يغادرون البلاد. هذا أمر خطير للغاية لأن آثاره ستستمر لسنوات عديدة أخرى».

وأضاف أن «هجرة العقول» هذه «مقلقة للغاية» ويجب وقفها سريعا.

ويشهد لبنان أسوأ أزمة اقتصادية منذ نهاية خمسة عشر عاما من الحرب الأهلية في عام 1990، ويعاني من نقص في احتياطات الصرف الأجنبي الضرورية لاستيراد السلع الأساسية كالوقود والأدوية والإمدادات الطبية.

وفاقم الوضع جائحة فيروس كورونا، وكذلك الانفجار المدمر الذي ضرب مرفأ بيروت في أغسطس من العام الماضي.

طباعة