زلزال بقوة 5.2 درجة يهز إيشيكاوا.. ولا مخاوف من تسونامي

ضرب زلزال بقوة 5.2 درجة بمقياس ريختر لقياس الزلازل محافظة إيشيكاوا على ساحل بحر اليابان اليوم، غير أنه لم يسفر عن حدوث تسونامي.

وهذه هي المرة الأولى منذ 13 مارس من العام الماضي التي يسجل فيها زلزال بقوة مماثلة في منطقة نوتو بمحافظة إيشيكاوا.. و لم يشعر سكان طوكيو بالزلزال.

ووفقا لتحليل أولي أجراه مختبر العلوم و التكنولوجيا للوقاية من الكوارث في اليابان يعتقد أن الزلزال كان منعكسا مع محور ضغط شمال غرب وجنوب شرق.

ومنذ مايو هذا العام كان هناك نشاط زلزالي كبير في المنطقة، و تسبب زلزال كانازاوا عام 1799 وكان بقوة 6 درجات على مقياس ريختر في حدوث وفيات ودمار في المنطقة بما في ذلك انجراف و تمييع التربة في مدينة كانازاوا وبلدة أوشينادا.

وفي 25 مارس 2007، ضرب زلزال بقوة 6.9 درجة على بعد 40 كم قبالة الساحل الغربي- الجنوبي الغربي لمدينة واجيما في محافظة إيشيكاوا، وتسبب أيضا في حدوث انجراف للتربة.

طباعة