إفريقيا تواجه موجة تفشي رابعة لفيروس كورونا

تواجه قارة إفريقيا موجة تفشي رابعة لفيروس كورونا، وذلك في الوقت الذي بلغت فيه نسبة الملقحين بصورة كاملة ضد الفيروس 3.6% فقط.

وقد تضررت دول بشمال القارة بصورة خاصة  مثل الجزائر ومصر وتونس، بالاضافة لدول مثل بنين في غرب إفريقيا وكينيا والصومال في شرق إفريقيا.

وقال  جون نكينجاسونج مدير المراكز الإفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها اليوم، "لم نتجاوز مرحلة الخطر بعد".

وأكد أن أفريقيا مازالت في حاجة ملحة لمزيد من اللقاحات.

مع ذلك، يبدو بوضوح تراجع حالات الاصابة الجديدة. فقد تراجعت الاصابات مقارنة بالاسبوع الماضي بنسبة 20%، كما تراجعت حالات الوفيات بنسبة 26%.

ووفقا للمراكز الإفريقية لمكافحة الأمراض فإنه تم توثيق 8 مليون حالة إصابة في إفريقيا حتى الآن، من بينها أكثر من 204 آلاف حالة مميتة. وهذا يعادل 4.4% من إجمالي حالات الوفاة المسجلة حول العالم. مع ذلك، يعتقد الخبراء أن حصيلة الوفيات الحقيقية في القارة البالغ عدد سكانها 1.3 مليار نسمة أعلى بكثير.

وتحاول المراكز الإفريقية ضخ موارد في الدول الإفريقية واتخاذ إجراءات منسقة لمكافحة الفيروس. وقامت إفريقيا حتى الآن بتوزيع 167 مليون جرعة لقاح وأجرت أكثر من 69 مليون اختبارات. وقال نكينجاسونج " الحصول على الاختبار لم يعد يمثل مشكلة".

طباعة