آخر تطورات انتشار كوفيد-19 في العالم

في ما يأتي آخر التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا في العالم أمس، في ضوء أحدث الأرقام والتدابير الجديدة والوقائع:

- الصين: أكثر من مليار شخص ملقح بالكامل -أعلنت الحكومة الصينية الخميس أنها لقّحت بشكل كامل أكثر من مليار شخص ضد كوفيد-19 على أراضيها، أي أكثر من 70% من سكانها.

- بؤرة في الكرملين -كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس أن عشرات الأشخاص في أوساطه ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، ما أجبره على الخضوع لحجر صحي، في إعلان يثبت الصعوبات التي تواجهها روسيا في الحدّ من تفشي الوباء.

وقال بوتين (68 عاما) الذي تلقى لقاح سبوتنيك-في منذ مارس، إنه سيضطر للبقاء في حجر صحي "لبضعة أيام إضافية" بسبب هذه البؤرة غير المسبوقة منذ بدء الوباء في الأوساط المقربة من الرئيس الروسي.

- فرض تلقي اللقاح على دبلوماسيي الجمعية العامة للأمم المتحدة -أكّدت سلطات مدينة نيويورك أنه يتعين على جميع الدبلوماسيين الذين سيشاركون في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك أن يبرزوا دليلاً على تلقّيهم لقاحات مضادّة لكوفيد ما أثار غضب روسيا.

- فرنسا تعلّق عمل ثلاثة آلاف عامل صحي غير ملقحين -أعلن وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران أن تمّ إبلاغ "نحو ثلاثة آلاف" عامل في المجال الصحي غير ملقحين ضد كوفيد بتعليق مهامهم بشكل موقت، بعد أن دخلت إلزامية تلقيهم اللقاح حيّز التنفيذ أمس.

وأشار فيران إلى أن الوضع الوبائي في فرنسا "تحسن كثيراً" وأن في حال تواصلت "هذه الدينامية"، "سنتمكن من البدء بالتفكير في تخفيف بعض القيود".

- إيطاليا تتجه نحو فرض تصريح صحي في أماكن العمل -تستعدّ الحكومة الإيطالية إلى أن تعمم اعتباراً من 15 أكتوبر، وجوب إبراز تصريح صحي في أمكان العمل في القطاعين العام والخاص، بحسب مشروع قانون يُفترض أن يُعرض مساء الخميس على مجلس الوزراء.

بحسب وسائل إعلام، فإن عدم حيازة شخص ما على التصريح الصحي سيعرّضه لعقوبة قاسية جداً. قد يتمّ فرض غرامة تراوح بين 400 و ألف يورو، وترتفع الغرامة أكثر في حال تزوير التصريح الصحي.

- أكثر من 4,65 مليون وفاة -تسبّب فيروس كورونا بوفاة ما لا يقل عن 4,656,833 شخصا في العالم منذ ديسمبر 2019، حسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة اليوم عند الساعة 10,00 ت غ.

والولايات المتحدة هي أكثر الدول تضررا لناحية الوفيات مع 666,618 وفاة، تليها البرازيل بتسجيلها 588,597 وفاة ثم الهند مع 443,928 وفاة والمكسيك مع 269,913 وفاة والبيرو مع 198,860 وفاة.

وتعتبر منظمة الصحة العالمية، آخذةً بالاعتبار معدّل الوفيات الزائدة المرتبطة بشكل مباشر أو غير مباشر بكوفيد-19، أن حصيلة الوباء قد تكون أكبر بمرتين أو ثلاث مرات من الحصيلة المعلنة رسمياً.

 

طباعة