السيسي يتحدث عن تصويب الخطاب الديني.. ويعلق

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أن القناعة بتصويب الخطاب الديني تتحول إلى إرادة مستمرة.

وقال السيسي، خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج «التاسعة» المذاع على فضائية «الأولى» في التلفزيون المصري: «يا ترى في قناعة بتصويب الخطاب الديني أم لا؟، يا ترى في قناعة أن ندرس ونبحث هذه المسألة أم لا؟».

وأشار السيسي، إلى أنه يتحدث عن القناعة في الأول لأنها تتحول إلى إرادة للعمل في معالجة هذا الموضوع.

وأضاف، خلال المداخلة الهاتفية:«أنا بقول إن ربنا سيحاسبنا على ذلك شوفوا شكل الدنيا في العالم عاملة إزاى نتيجة نصوص معينة تم اجتزاؤها واستخدامها بشكل معين، عملت إيه في الدنيا وعملت إيه في العالم والخراب حصل قد إيه وقد إيه قتل وقد إيه تراجعنا بسبب هذا الموضوع، فهل هذا لا يعطينا تحفيزا على أن نكفر ونعيد بناء فهمنا».

وتابع الرئيس المصري: تصويب الخطاب الدينى عملية ديناميكية ومستمرة وليست مؤقتة نقعد لها قعدة وتنتهى لا، إذا كنا نتحدث عن نصوص الخطاب الدينى فهذه عملية ديناميكية مستمرة لأن الإنسانية في عالمنا تتطور منذ أيام النبى محمد - صل الله عليه وسلم، وثقافة الناس كان لها شكل والثقافة الآن لها شكل آخر.

وأردف متسائلا: «هل إحنا كمسؤولين محتاجين إننا نفهم ونفكر وندرس ما نحن فيه ونغيره، ولا إحنا مازلنا نصرعلى موقفنا ومش هنغير حاجة!».

 

طباعة