العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    اليمن.. اشتداد المعارك في مأرب وتدمير 3 مسيرات حوثية

    أرشيفية

    تجددت المعارك العنيفة بين قوات الجيش اليمني والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، في جبهات غرب مأرب، فجر اليوم، مؤكدة أن المعارك خلفت قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين، فيما تم اسقاط 3 مسيرات حوثية مفخخة في مناطق متفرقة من اليمن.

    وأكدت المصادر، أن الجانبين تبادلا القصف المدفعي وبمختلف الأسلحة، في جبهتي الكسارة والمشجح، غرب مأرب، كانت اعنفها في الكسارة حيث تم تدمير 4 آليات قتالية حوثية ومصرع واصابة من كانوا على متنها من العناصر المسلحة.

    وأوضحت المصادر، أن تعزيزات حوثية وصلت من الساحل الغربي وجبهة حيران في ميداي بمحافظة حجة، إلى غرب مأرب، تم استهدافها من قبل مدفعية الجيش والقبائل، ومقاتلات التحالف، ما أدى لتدمير آليات ومصرع واصابة ما يقارب 23 عنصراً حوثياً بينهم 5 من القيادات الميدانية.

    من جانبها، واصلت مقاتلات التحالف استهداف مواقع وتعزيزات ميليشيات الحوثي في مديرية صرواح غرب مأرب، لليوم الثالث على التوالي، محققة إصابات مباشرة ومخلفة قتلى وجرحى ودمار في أوساط آليات الحوثيين القتالية.

    وذكرت مصادر ميدانية، أن مقاتلات التحالف تمكنت من دك تحصينات وآليات قتالية حوثية في جنوب صرواح، وأخرى في ادي هيلان كانت في طريقها إلى جبهة المشجح، ما أدى لمصرع واصابة العديد من العناصر الحوثية وتدمير ثلاث آليات قتالية.

    وتمكنت الدفاعات الجوية التابعة للتحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، اليوم، من اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار مفخخة أطلقتها ميليشيات الحوثي تجاه منطقة أبها بالمملكة العربية السعودية.

    وأكد التحالف العربي، استمرار الميليشيات الحوثية في استهداف المدنيين والأعيان المدنية في المملكة، مشدداً على ان جميع محاولات الاعتداء على المدنيين والاعيان المدنية متعمدة وممنهجة وتمثل جرائم حرب.

    وكانت الدفاعات الجوية للقوات المشتركة والجنوبية، في محافظة الضالع تمكنت من اسقاط طائرة ميسرة مفخخة حوثية، في جبهة مريس، وفقا لمصدر ميداني، مؤكداً تدمير الدفاعات الجوية للمشتركة والجنوبية مسيرة مفخخة حوثية كانت متجهة نحو "معسكر الجلبوع"، سقطت في منطقة بين قريتي "الحنكة وقراوة".

    يأتي ذلك متزامناً مع تمكن القوات المشتركة والجنوبية في منطقة ردفان شمال محافظة لحج، من إسقاط طائرة مسيرة حوثية، بعد رصد أربع طائرات كانت تحلق في سماء المنطقة.

    وفي البيضاء، دارت معارك عنيفة بين الجيش والمقاومة من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، في جبهات مديرية ناطع، تمركزت في المناطق القريبة من مديرية بيحان التابعة لمحافظة شبوة، وفقاً لمصادر ميدانية، مؤكدة استمرار المعارك في مركز المديرية، والمناطق القريبة من عقبة "القنذع" الفاصلة بين المحافظتين، وسط انباء عن تكبد الميليشيات خسائر كبيرة.

    وفي صنعاء، أكدت مصادر محلية، قيام ميليشيات الحوثي بتسيير حملة مسلحة كبيرة تضم مدرعات، باتجاه منطقة همدان شمال العاصمة، بهدف قمع قبائل المديرية، بعد رفضها نهب أراضيها من قبل قيادات حوثية.

    وأشارت المصادر، إلى أن الميليشيات نشرت آليات قتالية ومسلحين في محيط مناطقهم في وادي وطن، وبير الشيخ في منطقة "الجاهلية" بمديرية همدان بهدف تمكين عناصر وقيادات تابعة لها من نهب أراضي قبائل المنطقة في تلك المناطق، لافتة إلى أن الوضع في همدان مرشح للانفجار، خاصة وأن القبائل حشدت مقاتلين للدفاع عن أراضيهم.

    وفي الحديدة، شهدت جبهة حيس بالساحل الغربي، مساء أمس، مواجهات عنيفة بين القوات المشتركة، ومجاميع حوثية، حاولت التسلل إلى مناطق واقعة شمال غرب وشمال شرق مدينة حيس، تحت غطاء ناري كثيف، تم كسرها وإفشال محاولتها وتكبيدها خسائر كبيرة.

    وواصلت الميليشيات إرسال تعزيزات قتالية باتجاه مديريتي حيس والتحيتا، قادمة من الجراحي وزبيد، ما دفع القوات المشتركة إلى افشال تحركات الحوثيين واجبارها على التراجع نحو مواقعها السابقة.

    وفي إطار الخلافات الحوثية - الحوثية، شهدت العاصمة صنعاء، عملية اعتقال لقيادي حوثي يدعى عبده ثابت الآنسي، من أبناء مديرية ضوران آنس بمحافظة ذمار، على يد قيادي حوثي من محافظة صعدة يدعى "حميد حسن"، المكنى "بأبو صالح"، فيما تم إطلاق النار على القيادي الحوثي الرائد "محمد زجل"، على أيدي أحد عناصر الحوثي فيما يسمى سجن الأمن الوقائي.

    طباعة