برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تصاعد العمليات القتالية في 4 محافظات يمنية

    أحد عناصر الجيش اليمني في مأرب. (أرشيفية)

    شهدت 4 محافظات في اليمن (مأرب، البيضاء، صعدة، الحديدة) تصاعد المعارك العنيفة خلال الساعات القليلة الماضية، بين قوات الجيش اليمني والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى.

    وأكدت مصادر ميدانية في مأرب، تمكن قوات الجيش والقبائل، مسنودين بمقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية، فجر اليوم، من إفشال هجوم جديد من عدة محاور شنته ميليشيات الحوثي تجاه جبهتي "الكسارة والمشجح" بهدف تحقيق اختراق نحو مدينة مأرب.

    وخلف الهجوم العديد من القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين وتدمير آليات قتالية تابعة للميليشيات.

    وبحسب المصادر، فإن المواجهات تزامنت مع قصف مدفعي مركز شنه الجيش اليمني واستهدف مواقع وتعزيزات حوثية، وأسفر عن مصرع وإصابة العديد من الحوثيين بينهم قيادات ميدانية من صعدة.

    وفي البيضاء، هاجمت المقاومة موقعا لميليشيات الحوثي في مديرية مكيراس وخلفت خسائر كبيرة في صفوف الميليشيات، وذكرت مصادر أن الهجوم استهدف "معسكر كريش" بعدد من صواريخ الكاتيوشا.

    وفي صعدة، استهدفت مدفعية الجيش اليمني تحركات حوثية في مديرية منبه الحدودية، ودمرت تحصينات وآليات قتالية في معسكر "الرقو".

    وفي الحديدة، دارت معارك عنيفة استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة بين القوات المشتركة، وميليشيات الحوثي التي حاولت التقدم والتسلل نحو مناطق التماس في منطقة الكيلو 16 شرق مدينة الحديدة.

    وأكدت مصادر ميدانية، أن المعارك خلفت خسائر كبيرة في صفوف الحوثيين، الذين دفعوا بتعزيزات جديدة إلى جبهات الساحل المختلفة بهدف تصعيد القتال في تلك المناطق.

    وكان ثلاثة من المدنيين قتلوا جراء قصف للميليشيات على مناطق مدنية في التحيتا مساء أمس، ما دفع القوات المشتركة للرد على مصادر نيران الحوثيين في الطريق الرابط بين مديريتي زبيد والتحيتا.

    وواصلت الميليشيات شن هجماتها تجاه مدينة حيس جنوب المحافظة، ما دفع القوات المشتركة لخوض اشتباكات ضدها قرب خطوط التماس بجبهة الجراحي بعد رصد دقيق لتحركات تلك العناصر.

    طباعة