العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    في هجوم إرهابي تزامن مع مواجهات في جبهات مأرب

    ميليشيات الحوثي تقصف مخازن الغذاء في ميناء المخاء غرب تعز

    استهدفت ميليشيات الحوثي فجر اليوم، ميناء المخاء غرب محافظة تعز، بأربعة صواريخ باليستية، وست طائرات مسيرة مفخخة، تم اعتراض وإسقاط اثنتين منها، فيما تم اعتراض وإسقاط طائرة مسيرة مفخخة أطلقتها الميليشيات تجاه خميس مشيط جنوب السعودية، في الأثناء استمرت المعارك والمواجهات في جبهات غرب وجنوب مأرب.

    وتفصيلا أفادت مصادر في القوات اليمنية المشتركة، باندلاع حريق واسع في مخازن الغذاء التابع للأمم المتحدة في ميناء المخاء التاريخي غرب محافظة تعز، جراء قصف ميليشيات الحوثية بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة فجر اليوم، مشيرة إلى أن الميليشيات أطلقت أربعة صواريخ باليستية، وست طائرات مسيرة مفخخة، على الميناء في جريمة إنسانية جديدة.

    وأكدت المصادر اعتراض وإسقاط مسيرتين، فيما إصابة بقية الطائرات والصواريخ مخازن والبنية التحتية لميناء المخاء، بعد دقائق من زيارة وفد من المنسقية الأممية للشؤون الإنسانية ووفد حكومي من وزارة النقل لتدشين العمل فيه، حيث أتت النيران والدمار الذي سببه الهجوم، على مخزن المساعدات الإنسانية والإغاثية في الميناء.

    كما تسبب الهجوم الحوثي الإرهابي على ميناء المخاء، بمقتل عامل وإصابة ثلاثة آخرين، في حين تم تحديد المناطق التي أطلقت منها الطائرات المسيرة والصواريخ، وهي مناطق في شارع الستين شمال تعز، في رسالة رد على العملية العسكرية الأخيرة للتحالف والتي أدت لتدمير 12 منصة إطلاق صواريخ وطائرات مسيرة للحوثيين شرق تعز.

    وعلق قائد المقاومة الوطنية العميد طارق محمد عبدالله صالح على الهجوم، قائلا، «‏تفقدت مرافق ميناء المخاء واطمئنيت على فشل مخطط الـ11 من سبتمبر الحوثي الذي أراد مسح مشروعنا الوطني المتمثل في إحياء أقدم موانئ البحر الأحمر وإعادته للجاهزية لخدمة اليمن واليمنيين».

    من جانبه قال مدير الميناء عبدالملك الشرعبي: «أن الميليشيات الحوثية الإحرامية استهدفت صهاريج ومخازن الميناء والحق القصف أضراراا متعددة داخل الميناء، مشيرا إلى أن الهجوم تزامن مع الترتيبات النهائية لإعادة تشغيل الميناء بشكل رسمي بحضور وفد حكومي من وزارة النقل والجمارك والزراعة وعدد من ممثلي الوزارات والمكاتب الحكومية».

    من جهة أخرى، واصلت الميليشيات الحوثية استهدافها للمدنيين والأعيان المدنية في جميع مناطق الساحل الغربي، تمكنت خلاله القوات المشتركة من إفشال تحركات جديدة للمليشيات الحوثية في جبهة حيس ومحيط خطوط التماس شرق مدينة الحديدة.

    وتزامن هجوم المخاء، مع قيام الميليشيات الحوثية، بإطلاق طائرة بدون طيار «مفخخة» تجاه خميس مشيط جنوب المملكة العربية السعودية، تم اعتراضها وتدميرها من قبل دفاعات التحالف العربي قبل الوصول إلى هدفها.

    واعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، اليوم، اعتراض وتدمير طائرة مفخخة حوثية ُطلقتها ميليشيات الحوثي نحو خميس مشيط، مشيرا إلى أن محاولات ميليشيات الحوثي العدائية تستهدف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة متعمدة.

    ميدانيا، تصدت قوات الجيش اليمني والقبائل اليوم السبت، لهجوم شنته ميليشيات الحوثي في جبهة المشجح غربي محافظة مأرب، جاء بعد ساعات قليلة من هجوم مماثل على جبهة الكسارة، حيث تم التصدي له وتكبيد الحوثيين خسائر كبيرة.

    وكانت مقاتلات التحالف العربي، شنت سلسلة من الغارات استهدفت مواقع وأهداف متحركة حوثية في غرب وجنوب مأرب، ما خلف قتلى وجرحى في صفوف عناصرها.

    وكانت القوات الحكومية والقبائل، افشلوا خلال اليومين الماضيين اكثر من 15 هجوما حوثيا على جبهات المشجح والكسارة والزور، غرب مأرب، فيما تواصلت المعارك في جبهات جنوب المحافظة تركزت في نجد المجمعة وحيد آل احمد ومنطقة بقثة بين مديريتي جبل مراد ورحبة.

    وفي البيضاء، قصفت مقاتلات التحالف تعزيزات حوثية كانت في طريقها تجاه منطقة عقبة النقذع بين البيضاء وشبوة، ودمرتها وخلفت قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.

    وفي صنعاء، تشهد المناطق الشمالية للمدينة حالة توتر عقب قيام قبائل ارحب بالتداعي وإعلان النفير لمواجهة ميليشيات الحوثي عقب مقتل نجل الشيخ نبيل ردمان احد مشايخ أرحب، حيث طوق مسلحون قبليون مقراً أمنياً بالعاصمة صنعاء، مساء امس، وقطعوا الطرق المؤدية إلى أمانة العاصمة للمطالبة بالقتلة، ومهددين بالتصعيد.

    طباعة