العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الجيش اليمني يستعيد مواقع في جبهات مأرب.. وإسقاط 3 مسيرات حوثية

    تواصلت المعارك العنيفة في جبهات محافظة مأرب، لليوم الثامن عشر على التوالي، بين قوات الجيش اليمني والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، تم فيها إفشال العديد من الهجمات ومحاولات التسلل لعناصر حوثية في جبهات الكسارة والمشجح والزور والبلق، قبل أن تتحول المعارك لصالح القوات الحكومية التي استعادة مواقع جديدة في جبهتي الكسارة والمشجح.

    وأكدت مصادر ميدانية، أن جبهة الكسارة، تشهد أعنف المعارك منذ خمسة أيام، حققت فيها قوات الجيش والقبائل مسنودين بالتحالف العربي، تقدمات نوعية وتم استعادة حمة الذياب ومبلودة وأجزاء من مناطق العلم على الطريق إلى المشجح.

    وكانت الدفاعات الجوية للجيش والقبائل، تمكنت مساء امس من إسقاط طائرة مسيرة حوثية مفخخة، في جبهة الكسارة، استخدمتها الميليشيات بعد فشل عناصرها في تحقيق أي تقدم على الأرض.

    وفي جنوب مأرب، دمرت مقاتلات التحالف، عربة قتالية حوثية محملة بذخائر كانت في طريقها إلى مناطق التماس في جبهة بقثة والمشيريف حيث تدول معارك بين الجانبين، كما دمرت تعزيزات حوثية في مديرية جزر قدمت من صنعاء.

    من جهة أخرى، أكدت مصادر ميدانية، وصول تعزيزات قبلية إلى جبهات مأرب الغربية والجنوبية، قادمة من مطارح قبائل دهم في محافظة الجوف.

    وفي صعدة، دكت مدفعية الجيش اليمني مواقع حوثية في مديرية منبه الحدودية مع المملكة العربية السعودية، فيما شنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات على مواقع وأهداف حوثية في مديريتي شدا وكتاف.

    وكانت قوات الجيش ممثلة بلواء الصقور تمكنت من إسقاط مسيرة مفخخة حوثية في جبهة آل ثابت بمديرية الصفراء شمال غرب محافظة بصعدة، وفقا لقائد ألوية الصقور العميد احمد القطريفي، مؤكدا أن العملية جاءت بعد رصد عملية اختراق لأجواء المنطقة حيث تم رصد مسيرة حاملة لمتفجرات مفخخة، ما مكن من إسقاطها وتدميرها، وتبين بعد تجميع أجزائها أنها إيرانية الصنع.

    وفي تعز، أكدت مصادر ميدانية، إسقاط طائرة مسيرة حوثية مفخخة أطلقتها الميليشيات باتجاه موقع الدفاع الجوي شمال غرب المدينة، تم إسقاطها قبل الوصول إلى هدفها.

    وفي حجة، أكدت مصادر في المنطقة العسكرية الخامسة، انه يجري حاليا التحضير لعملية عسكرية واسعة، في إطار استعدادات المنطقة لاستكمال تحرير المحافظة من ميليشيات الحوثي.

    وأوضحت المصادر، أن العملية ستقود لفتح جبهات جديدة باتجاهات متفرقة، وان الأيام القليلة المقبلة ستحمل أخبارا سارة للشعب اليمني والعربي، من جبهات القتال والنسق العربي الأول في مواجهة المد الخارجي.

    وفي الحديدة، لقي أربعة مسلحين حوثيين مصرعهم، وأصيب آخرين بينهم قيادي ميداني بارز، في مواجهات مع القوات المشتركة مساء امس، في قطاع كيلو 16 شرق مدينة الحديدة، بعد محاولة عناصر حوثية التقدم صوب خطوط التماس.

    وذكرت مصادر في المشتركة، أن مدفعية القوات المشتركة استهدفت التحركات الحوثية بالأسلحة المناسبة وأحبطتها على الفور محققة إصابات دقيقة في صفوف المليشيات.

    وفي حيس جنوب الحديدة، أصيب مدني برصاص عناصر الحوثي التي استهدفت الأحياء المدنية في المديرية بشكل عشوائي ما تسبب في وقوع إصابات في أوساط المدنيين.

    وفي صنعاء، شيعت ميليشيات الحوثي جثامين 136 من قتلاها ممن سقطوا في جبهات مأرب والجوف، بينهم 93 قيادياً، منهم العميد علي حسن عواض، العميد نايف محمد العوسجي، العميد عبدالباري خالد، العقيد محمد حاتم الشلالي، العقيد إسحاق حسن الهيفري، العقيد عادل هادي علي مثنى، والعقيد محمد مرشد صالح غيال.

    وفي الضالع، تم امس تبادل جثامين 44 فردا ممن قضوا في مواجهات شمال المحافظة، حيث تم استلام جثمان 17 من القوات المشتركة والجنوبية، فيما تم تسليم 27 جثة لعناصر وقيادات حوثية.

    وفي صنعاء، اكدت مصادر محلية، قيام قيادات حوثية بالنزول الميداني إلى الأحياء السكنية والمناطق الواقعة تحت سيطرتها، بهدف تجميع بيانات الطلاب من خريجي الثانوية العامة، للقيام بعملية تعبئة جديدة والزج بهم في جبهات القتال.

    طباعة