برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    المغرب: "التجمع" يتصدر.. واستقالة جماعية لأمانة العدالة والتنمية بعد الهزيمة

    أعلن وزير الداخلية المغربي عبد الوافي لفتيت أن حزب التجمع الوطني للأحرار (يمين وسط) تصدر نتائج انتخابات أعضاء مجلس النواب التي جرت في المغرب أمس، بحصوله على 97 مقعدا، بحسب النتائج المؤقتة الخاصة بـ 96% من مجموع المقاعد.

    وبعد النتائج الهزيلة التي حصل عليها حزب العدالة والتنمية أعلنت أمانته العامة مساء اليوم الخميس، تقديم استقالتها الجماعية، كما دعت إلى انعقاد مجلس وطني في 18 سبتمبر ومؤتمر استثنائي. بينما حسمت أمر تموقعها في المعارضة.

    ومني الحزب بهزيمة مدوية بحصوله على 12 مقعدا في البرلمان فقط مقابل 125 في الانتخابات الماضية، بعدما كان أول حزب في البلاد، حسبما ذكر موقع "اليوم 24" المغربي.

    وقال لفتيت، خلال ندوة صحفية بمقر وزارة الداخلية، الليلة الماضية، إن حزب الأصالة والمعاصرة حل ثانيا بحصوله على 82 مقعداً، متبوعا بحزب الاستقلال بـ 78 مقعدا والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بـ 35 مقعدا

    ونقلت وكالة المغرب العربي للأنباء عن لفتيت القول إن نسبة المشاركة في هذا الاستحقاق بلغت على المستوى الوطني 50.35% من مجموع الهيئة الناخبة الوطنية، في مقابل 42% سنة 2016.

    وأكد رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، السيد عزيز أخنوش، اليوم الخميس بالرباط، أن حزبه الذي تصدر نتائج الانتخابات التشريعية "مستعد للعمل بثقة ومسؤولية مع كل الأحزاب التي تتقاطع معه في المبادئ ورؤى البرامج لرفع مختلف التحديات".

    طباعة