برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    لافروف: أمن إسرائيل من أولوياتنا ونعارض استخدام أراضي سورية لمهاجمة أي دولة

    أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن تمسك موسكو بضمان أمن إسرائيل، محذرا من تحويل أراضي سورية إلى ساحة لتصفية الحسابات بين دول أخرى.

    وقال لافروف، أثناء مؤتمر صحافي مشترك عقده اليوم الخميس في موسكو مع نظيره الإسرائيلي يائير لابيد: «فيما يتعلق بالغارات الإسرائيلية على سورية، فنحن نعارض تحويل سورية إلى حلبة لصراع بين دول أخرى، وفي هذا الصدد لا نريد أن تستخدم الأراضي السورية لمهاجمة إسرائيل أو أي بلد آخر».

    ونقلت قناة «آر تي عربية» عن لافروف القول إن العسكريين الروس والإسرائيليين يبحثون على أساس يومي المسائل الفنية المتعلقة بهذا الموضوع، مؤكدا أن هذه الاتصالات أثبتت فعاليتها وتم الاتفاق بين الطرفين اليوم على مواصلتها.

    وأشار وزير الخارجية الروسي إلى أن الوضع في سورية لا يزال معقدا ولا يقل تعقيدا حاليا، مفسرا ذلك بكثرة اللاعبين الخارجيين الذين لديهم مصالح خاصة بهم في التسوية السورية.

    وتابع:«هناك مصالح مشروعة، مثل مصالح أمن إسرائيل، ونحن نؤكد دائما أنها من أهم الأولويات بالنسبة لنا في القضية السورية وغيرها من النزاعات، لكن هناك أيضا مصالح غير شرعية بشكل كامل... وأقصد بذلك قبل كل شيء احتلال الولايات المتحدة غير القانوني لأجزاء ملموسة من الأراضي السورية واستغلالها للموارد الطبيعية والزراعية والمائية...».

    ونقلت وكالة «بلومبرغ»للأنباء عن لابيد القول في المؤتمر أن إسرائيل لن تسمح لإيران بأن تصبح دولة نووية، أو أن تقترب حتى من أن تصبح دولة نووية.

    طباعة