العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الملا محمد حسن رئيسا وعبدالغني برادر نائبا

    طالبان تعلن تشكيل حكومتها «المؤقتة» في أفغانستان

    أعلنت حركة طالبان الثلاثاء أن الملا محمد حسن أخوند سيكون رئيسا للحكومة الجديدة في أفغانستان، وذلك بعد أكثر من ثلاثة أسابيع على سيطرة الحركة على البلاد.

    وقال الناطق باسم طالبان ذبيح الله مجاهد خلال مؤتمر صحافي إن المؤسس المشارك لطالبان عبدالغني برادر سيكون نائبا لرئيس الحكومة.

    وحسب «العربية نت»، أوليت حقيبة الدفاع إلى مولوي محمد يعقوب(ابن الملا عمر)، بينما تولى سراج الدين حقاني وزار ة الداخلية، وأميز خان متقي وزارة الخارجية،وملا عبدالحق واثق رئيسا للاستخبارات.

    أما وزارة المالية، فسيتولاها هداية الله بدري.

    وفي رد على أسئلة الصحافيين، أوضح ذبيح الله أن تلك الحكومة مؤقتة من أجل تسيير شؤون البلاد وحاجات المواطنين، ريثما تتضح الأمور، على أن يعلن لاحقا بعد مشاورات بين قادة الحركة من أجل الإعلان عن الحكومة النهائية.

    وقال مجاهد، إن عدد من الوزارات لا تزال شاغرة ونقوم بمشاورات لإيحاد الأشخاص المناسبين وشدد الناطق باسم حركة طالبان على أن الحكومة الحالية مؤقتة.

    وأضاف الناطق باسم طالبان، أن الحركة سندعو باقي الأطراف للانضمام إلينا في الحكومة، مشددًا على أن الحركة ستسعى لأن تكون كافة أطياف الشعب الأفغاني ممثلة في الحكومة المقبلة.

    وأضاف: «لن نسمح بعودة أفغانستان للحرب».

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    طباعة