برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الجيش اليمني يسيطر على مواقع استراتيجية غرب مأرب

    عناصر من الجيش اليمني في إحدى جبهات القتال ضد الميليشيات الحوثية.

    سيطرت قوات الجيش اليمني والقبائل مسنودين بالتحالف العربي لدعم الشرعية، خلال الساعات الماضية، على عدد من المواقع الحاكمة والاستراتيجية في جبهة "المشجح" غرب مدينة مأرب، بعد معارك عنيفة ضد ميليشيات الحوثي.

    وأكدت مصادر ميدانية، السيطرة على مواقع بين المشجح والكسارة، وصولا إلى منطقة "العلم" بالمشجح، وهي منطقة حاكمة تشرف على طرق الإمداد في المنطقة ذات الأهمية العسكرية بالنسبة للدفاع عن مدينة مأرب، مشيرة إلى أن المعارك الأخيرة كبدت الميليشيات خسائر كبيرة في صفوف عناصرها وقياداتها المدينة.

    وأوضحت المصادر أن المعارك مستمرة في جميع الجبهات الواقعة في غرب مأرب، وجنوبها، مع استمرار عملية التطهير في المشجح، وأجزاء من الكسارة.

    وواصلت مقاتلات التحالف استهداف مواقع وتعزيزات الميليشيات الحوثية في محيط مأرب، حيث استهدفت مواقع حوثية في المخدرة، ومنطقة القفلات، وفي وادي حلحلان ومحزام ماس ومنطقة العيرف.

    وفي جنوب مأرب، تواصلت المعارك في جبهات "حيد آل أحمد، وبقثة"، بعد تراجع الحوثيين من محيط مركز مديرية رحبة على وقع غارات مقاتلات التحالف، والقصف المدفعي للجيش والقبائل.

    إلى ذلك أكدت مصادر ميدانية، سقوط ضحايا من المدنيين في سقوط طائرات مسيرة حوثية على مناطق سكنية في مدينة مأرب، اطلقتها الميليشيات، من مناطق في العاصمة صنعاء، عقب فشلها في تحقيق أي تقدمات على الأرض في جبهات مأرب.

    وقال رئيس قطاع الإعلام العسكري بالجيش اليمني العقيد يحيى الحاتمي إنه تم إسقاط 18 طائرة مسيرة حوثية خلال الأسبوع الماضي في سماء مدينة مأرب.

    وفي الجوف، واصلت قوات الجيش والقبائل، عملياتها القتالية في جبهة الريان، وتمكنت من إفشال هجوم للميليشيات حاولت من خلاله استعادة المواقع التي خسرت مؤخرا في جبهة الشهلاء، لكنها فشلت وتكبدت خسائر كبيرة.

    وفي صعدة، قصفت قوات الجيش اليمني مواقع للحوثيين في مديرية منبه، في عملية وصفت بالنوعية، أدت إلى تدمير تحصينات ومخزن أسلحة، ودمرت آليات قتالية وخلفت قتلى وجرحى في صفوف العناصر الحوثية.

    وفي الحديدة، لقي عدد من عناصر الميليشيات مصرعهم وجرح آخرين، علي يد القوات المشتركة التي صدت محاولة تسلل لعناصر حوثية باتجاه خطوط التماس قي قطاع شارع الخمسين والصالح والكيلو 16، شرق مدينة الحديدة.

    في الأثناء، واصلت الميليشيات استهداف المناطق المدنية والمزارع في الفازة بالتحيتا، وأخرى في الدريهمي، ومنطقة الجاح بمديرية بيت الفقيه، ما دفع القوات المشتركة للرد على مصادر النيران وإسكاتها.

    وفي لحج، قتلت امرأة تدعى "نظيرة مقبل علي حربي"، 40 عاماً، جراء انفجار لغم من مخلفات ميليشيات الحوثي في منطقة الشريجة شمال المحافظة، أثناء رعيها للأغنام.

    طباعة