العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    رجل يروي لحظات الرعب في هجمات 11 سبتمبر.. انهار المبنى فوقه ونجا من الموت بأعجوبة

    سقط باسكوال بوزيلي من 15 طابقاً عندما انهار البرج الشمالي لمركز التجارة العالمي في هجمات 11 سبتمبر 2001 بالولايات المتحدة الأمريكية. وهو واحد من 16 ناجياً فقط من الهجوم الذي أسفر عن مقتل ما يقرب 3000 شخص.

    كان باسكوال بوزيللي في طريقه إلى مكتبه بمركز التجارة العالمي في صباح يوم 11 سبتمبر، ونجا هو وشخص آخر فقط من السقوط من الطوابق العليا أما الآخرون فتم إنقاذهم في الأماكن التي كانوا يتواجدون فيها، وعلى الرغم من التجربة المروعة التي عاشها باسكوال أصيب بحروق طفيفة وكسر في عظم إحدى قدميه، ونجا من الموت بأعجوبة.

    وفي حديثه إلى برنامج 60 دقيقة أستراليا قال باسكوال: "عندما تبدأ في التفكير في الأرقام، لا يبدو حقاً أنني على قيد الحياة، اتذكر اللحظة التي اصطدمت بها الطائرة المخطوفة بالطابق 93 من البرج الشمالي".

    وأضاف أنه وآخرون قاموا بالنزول عبر الدرج سريعاً في محاولة للنجاة وقابلوا مجموعة من رجال الإطفاء أخبرهم أن يستمروا في النزول على الدرج حتى يصلوا إلى الطابق الأرضي، وفجأة بدأ كل شيء يهتز وسمع صراخاً من خلفه وبعد ذلك أظلم كل شيء.

    واصل باسكوال هرولته على الدرج وهو غير مصدق لما يحدث، ثم بدأت الأرض أسفله تتشقق ولم يكن أمامه سوى اتخاذ وضع الجنين وأغمض عينيه وانهارت بعدها الأرضية الخرسانية تحته وسقط 15 طابقاً.

    بعد مرور ساعتين استعاد باسكوال وعيه وصرخ طالباً المساعدة، وبعد ذلك بقليل استجاب رجل إطفاء لصرخاته، وقال رجل الإطفاء: "لدينا مدني هناك".

    ولكن قبل أن يتم إنقاذه، اندلع حريق آخر حول باسكوالي. ويقول إنه فكر لفترة وجيزة في استخدام أي أداة حادة لقتل نفسه بدلاً من أن يُحرق حياً، ولكن بعد ذلك تمكن فريق من رجال الإطفاء من تمهيد الطريق المؤدي إلى المكان المحاصر فيه وتمكنوا من إنقاذه، حتى أن أحد المنقذين داعبه قائلاً: "يا رجل ، أنت شخص ثقيل. ما هو اسمك؟"

    استغرق الأمر عدة أشهر حتى شفيت قدم باسكوال تماماً، لكن الندوب النفسية ظلت مصاحبة له حتى الآن رغم أنه كان أحد الأشخاص الأكثر حظًا الذين نجوا من الواقعة المروعة.

    طباعة