برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    طالبان تقترب من تشكيل حكومة وتظاهرة نسائية للمطالبة بحق العمل

    أعلنت حركة طالبان الخميس أنها قريبة من تشكيل حكومة جديدة فيما نظمت عشرات النساء تظاهرة قل مثيلها للمطالبة بالحق في العمل في ظل النظام الجديد الذي يواجه عراقيل اقتصادية كبرى وارتيابا من قبل الشعب.

    والإعلان عن حكومة جديدة التي قال مصدران من طالبان لوكالة فرانس برس إنه قد يحصل بعد صلاة الجمعة، سياتي بعد أيام من انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان والذي أنهى أطول حروب أميركا.

    وتتجه الأنظار في الوقت الحالي لمعرفة ما إذا كانت طالبان ستتمكن من تشكيل حكومة قادرة على إدارة اقتصاد خربته الحرب واحترام تعهداتها بتشكيل حكومة «جامعة».

    وتسري تكهنات كثيرة حول تشكيلة الحكومة الجديدة رغم أن مسؤولا كبيرا قال الأربعاء إنه من غير المرجح أن تشمل نساء.

    وقال المسؤول البارز شير محمد عباس ستانكزاي، لاذاعة «بي بي سي» الناطقة بلغة الباشتو إن النساء سيتمكنّ من مواصلة العمل لكن «قد لا يكون لهن مكان» في الحكومة المستقبلية أو في مناصب أخرى عالية.

    في مدينة هرات بغرب البلاد، نزلت حوالى 50 امرأة إلى الشوارع في تظاهرة ندر مثيلها للمطالبة بحق العمل والاحتجاج على تغييب المرأة عن مؤسسات الحكم.

    وقال صحافي في وكالة فرانس برس شهد الاحتجاج إن المتظاهرات رددن «من حقنا أن نحصل على تعليم وعمل وأمن». كما رددن «لسنا خائفات، نحن متحدات».

    وقالت بصيرة طاهري إحدى منظمات الاحتجاج لوكالة فرانس برس إنها تريد أن تضم حركة طالبان نساء إلى الحكومة الجديدة. وأضافت «نريد ان تجري طالبان مشاورات معنا» قائلة «لا نرى نساء في تجمعاتهم واجتماعاتهم».

    طباعة