العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    ماكرون يطلع على حجم الدمار في الموصل العراقية

    وصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الأحد إلى محافظة نينوى (400 كم شمالي بغداد). وقام بجولة في شوارع مدينة الموصل وزار كنيسة الساعة واطلع على حجم الدمار الذي تعرضت له المدينة خلال الحرب ضد تنظيم "داعش" الإرهابي.

    ورافق ماكرون خلال الزيارة محافظ نينوى نجم الجبوري وقائد عمليات نينوى وكبار المسؤولين.

    وزار الرئيس الفرنسي كنيسة الساعة معلناً من هناك افتتاح قنصلية فرنسية في المدينة، وقال ماكرون بعدما شاهد الدمار اللاحق بالكنيسة القديمة التي يرجح بعض المؤرخين أنها تعود لألف عام: "إننا هناك للتعبير عن مدى أهمية الموصل وتقديم التقدير لكل الطوائف التي تشكل المجتمع العراقي"، مشيراً إلى أن "عملية إعادة الإعمار بطيئة جداً"، وأعلن عن نية فرنسا افتتاح مدارس في المدينة.

    طباعة