برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    دعوات لإنقاذ "ملاك كابول".. مصاب بشظايا وحالته خطيرة

    صورة

    نشرت إحدى الصحف البريطانية دعوة لإنقاذ "ملاك كابول" وهو الوصف الذي أطلقته على الطفل محمد رضا، البالغ من العمر أقل من عامين، وتتوسل أمه الموجودة حالياً في لندن للسلطات البريطانية إنقاذ الطفل وإجلاؤه إلى بريطانيا.

    وقالت صحيفة "ذا صن" إن الطفل كان متجهاً مع عائلته إلى بريطانيا على متن طائرة تابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني لكنه الآن يقاتل للبقاء على قيد الحياة في كابول بعد إصابته بجروح خطيرة جراء التفجير الانتحاري بمطار كابول ما منعه من ركوب الطائرة.

    وأصيب الطفل بشظايا في الانفجار، بينما قتل والده وجده الذي يحمل الجنسية البريطانية. وقالت أمه اليائسة وهي في لندن الآن: "أدعو الله أن يأتي إلى هنا".

     وتقول الصحيفة البريطانية إن والدة الطفل غادرت إلى طائرة الإجلاء وسط المشاهد الفوضوية التي دمرت القلوب وقت الانفجار، ورفضت القوات السماح لها بالعودة إلى مكان أسرتها بعد التفجير، وقالت الأم لـ"ذا صن": "أدعو الله أن تفعل الحكومة البريطانية شيئاً لإحضاره إلى هنا وإنقاذه".

    الطفل الملاك محمد رضا موجود الآن في مستشفى للأطفال بكابول حيث قام الجراحون الذين لم يتقاضوا رواتبهم منذ ثلاثة أشهر بإزالة شظايا من بطنه وإصلاح شق في أمعائه.

    ومن جانبه، قال مسؤول بوزارة الدفاع البريطانية إن الطفل محمد كان مريضاً جداً والقيام بنقله بالطائرة من أفغانستان إلى بريطانيا يشكل مخاطرة بحياته.

    ومن اللافت في هذه القصة أن جد الطفل كان قد حصل على الجنسية البريطانية قبل عشرة أيام فقط، بعد أن عاش وعمل في إنجلترا كسائق سيارة أجرة منذ عام 2002، ومُنحت عائلته إذناً خاصاً لركوب رحلة الرحمة التابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني إلى المملكة المتحدة للهروب من حركة "طالبان" بعد سيطرتها على أفغانستان.

    طباعة