برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    واشنطن تحذر من "تهديد محدد وموثوق" قرب مطار كابول

    حذرت الولايات المتحدة من "تهديد محدد وموثوق" قرب مطار كابول، وحضت مواطنيها على مغادرة المنطقة، بعد أيام على هجوم دموي استهدف المطار.

    وقالت السفارة الأميركية في كابول في تحذير أمني: "بسبب تهديد محدد وموثوق، يتعين على جميع المواطنين الأميركيين الموجودين على مقربة من مطار كابول مغادرة منطقة المطار فورا".

    وأشارت السفارة في تحذيرها إلى التهديد الذي تتعرض له "البوابة الجنوبية (للمطار)، وبوابة وزارة الداخلية الجديدة، والبوابة القريبة من محطة بنجشير للبترول في الجانب الشمالي الغربي من المطار".

    وفي وقت سابق، حذّر الرئيس الأميركي جو بايدن من هجوم "محتمل جداً" على مطار كابول في الساعات المقبلة، مؤكّداً أنّ الضربة الأميركية التي أسفرت عن مقتل عنصرين في تنظيم "داعش" ليست "الأخيرة".

    وقال بايدن في بيان، أمس، إثر لقائه مستشاريه العسكريين والأمنيين إنّ "الوضع على الأرض يبقى بالغ الخطورة، ويظلّ خطر وقوع هجوم إرهابي على المطار مرتفعاً".

    وأضاف: "قادتنا أبلغوني بهجوم محتمل جداً خلال الساعات الـ24 إلى الـ36 المقبلة".

    وتابع بايدن في بيانه: "قلتُ إنّنا سنطارد المجموعة المسؤولة عن الهجوم على قوّاتنا ومدنيّين أبرياء في كابول، وقد فعلنا ذلك".

    طباعة