العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الولايات المتحدة تستعد لإعصار "شديد الخطورة"

    سارع أهالي المناطق الأكثر خطورة لمغادرة منازلهم واصطفوا في طوابير للتمون بالسلع الضرورية مع استعداد ولاية لويزيانا لوصول الإعصار إيدا الذي يتوقع أن يصبح عاصفة "شديدة الخطورة" من الفئة الرابعة لدى وصوله الولايات المتحدة غداً.

    وتوقعت هيئة الأرصاد الوطنية "مدا بحريا يهدد الأرواح" عندما يبلغ الإعصار اليابسة على سواحل لويزيانا وميسيسيبي، محذرة من "أضرار كارثية للرياح". وناشدت الأهالي في المناطق المتأثرة الالتزام بتعليمات المسؤولين المحليين.

    وقال فرع هيئة الأرصاد في نيو أورلينز في تغريدة: "حان وقت التصرف. يُتوقع الآن أن يصل إيدا اليابسة بقوة إعصار من الفئة الرابعة".

    والفئة هي ثاني أعلى مستوى على سلم سافير سيمبسون لقياس رياح الأعاصير والتي تبلغ أدنى سرعة لها 209 كلم بالساعة.

    وأعلنت ولاية لويزيانا حالة طوارئ استعدادا للعاصفة، بعد 16 عاما على الإعصار كاترينا المدمر الذي ضرب أولا الولاية، وأغرق 80 بالمئة من نيو أورلينز وأودى بأكثر من 1800 شخصا.

    وأصدر المسؤولون تعليمات بإجلاء الأهالي خارج سدود الحماية من الفيضانات في نيو أورلينز والبلدات الساحلية المعرضة للخطر على ساحل الولاية مثل غراند آيل.

    وقال قائد الشرطة في غراند آيل سكوتر ريسويبر: "الناس يحزمون أمتعتهم الآن ويغادرون". وأضاف لوسائل إعلام محلية: "نعلم أنها ستكون عاصفة كبيرة".

    وإعلان حالة الطوارئ الذي وافق عليه الرئيس الأميركي جو بايدن سيفرج عن أموال فيدرالية إضافية ومساعدات للولاية الجنوبية لتعزيز الاستعدادات وجهود الاستجابة.

    وكان الإعصار قد وصل إلى مناطق في غرب كوبا في ساعة متأخرة أمس، بقوة عاصفة من الفئة الأولى ترافقه رياح بلغت سرعتها القصوى 130 كلم بالساعة.

    طباعة