العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تفجير انتحاري بمطار كابول.. ضحايا مدنيين وإصابات بين الجنود الأميركيين

    صورة

    أكدت وزارة الدفاع الأميركية، الخميس، وقوع انفجار في محيط مطار كابول، وذلك بعد ساعات من تأكيد بريطانيا ورود معلومات استخباراتية تؤكد وقوع هجوم وشيك على المطار، مما عطل عمليات الإجلاء.

    وأوضح «البنتاغون» أن «انتحاريا فجر نفسه عند مدخل مطار كابول الشمالي».

    وذكر السكرتير الصحافي لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) اليوم الخميس أن انفجارا وقع خارج مطار العاصمة الأفغانية كابول، بينما تحدثت مواقع أفغانية عن سقوط 13 قتيلاً بالانفجار، فيما أشارت تقارير أولية إلى أنه انتحاري.

    ولاحقا ذكر مسؤول أميركي لرويترز أن أفرادا من الجيش الأميركي من بين المصابين في الانفجار وفقا لمعلومات أولية.

    وقالت مصادر إن الانفجار وقع قرب فندق بارون الذي تقيم فيه قوات بريطانية وصحافيون في كابول، وأظهر مقطع فيديو متداول عملية نقل جرحى التفجير في محيط المطار.

    ونقلت وكالة «أسوشيتد برس» عن مسؤولين روس قولهم إن ما لا يقل عن 13 شخصا قتلوا وأصيب 15 آخرون.

    وذكر مسؤول أميركي أن التفجير الذي وقع خارج مطار كابول «يعتقد بشكل مؤكد» أنه من تدبير تنظيم «داعش».

    وجاء الانفجار في وقت تتسارع فيه جهود عمليات الإجلاء من كابول.

    وقال مسؤول في البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي جو بايدن اطّلع على أمر الانفجار.

    وذكر مصدر مطلع أن بايدن كان في اجتماع مع مسؤولين أمنيين لمناقشة الوضع في أفغانستان عندما وصلت الأنباء الأولى عن الانفجار.

    وواشنطن بصدد الخطوات الأخيرة لإنهاء وجودها العسكري الذي استمر 20 عاما في أفغانستان.

    وتسابق الولايات المتحدة الزمن لإتمام عمليات الإجلاء الجوية للأميركيين وبعض الأفغان من كابول قبل موعد نهائي لانسحابها العسكري الكامل بحلول 31 أغسطس.

    وأعلنت كل من فرنسا وبلجيكا وهولندا وكندا، الخميس، إيقاف عمليات الإجلاء من مطار كابول خلال الساعات القادمة بعد تهديدات كشف عنها مسؤولون أوروبيون، تشير إلى معلومات مخابراتية تبدو مؤكدة عن هجوم وشيك في مطار كابول.

    من جهته، أكد وزير القوات المسلحة البريطاني، جيمس هيبي، أن «ثمة معلومات مخابراتية أكثر تأكيدا عن هجوم وشيك في مطار كابول.. التهديد ذو مصداقية كبيرة»، مشيراً إلى أن «فرصة إجلاء الناس تتضاءل».

    وبعد التحذيرات البريطانية، أعلنت وزيرة الخارجية الأسترالية، ماريس باين، في وقت سابق الخميس، أن هناك تهديدا كبيرا بوقوع هجوم إرهابي قرب مطار كابول، حيث حثت كانبيرا مواطنيها ومن لديهم تأشيرة دخول لأستراليا على الابتعاد عن المنطقة.

    إلى هذا، نصحت السفارة الأميركية في كابول، فجر الخميس، عبر تحذير أمني الأميركيين بعدم الذهاب إلى مطار كابول. كما دعت أيضا الأميركيين الموجودين بالفعل عند بوابات المطار إلى المغادرة على الفور.

    طباعة