العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    هولندا: مؤلم ترك أشخاص كان يجب إجلاؤهم من أفغانستان

    أعلنت الحكومة الهولندية أنها ستوقف عمليات الإجلاء من مطار كابول الخميس بعدما طلبت منها القوات الأميركية مغادرة المطار قبل انسحابها المرتقب منه، وقد وصفت الأمر بأنه «مؤلم» لأن أشخاصا «سيتم التخلي عنهم».
    بموازاة ذلك، تنصح لاهاي بتجنّب التوجّه إلى مطار كابول لدواع أمنية.

    وقالت وزيرتا الخارجية والدفاع في رسالة إلى البرلمان إن «هولندا تبلغت اليوم من الولايات المتحدة أن عليها الرحيل وستنظم على الأرجح آخر الرحلات لاحقا خلال النهار».

    وقالت وزيرتا الخارجية سيغريد كاغ والدفاع أنك بيلفلد «إنها لحظة مؤلمة لأن هذا الأمر يعني، رغم الجهود الكبيرة التي بذلت أخيرا، أنه سيتم التخلي عن أشخاص من حقّهم أن يتم إجلاؤهم إلى هولندا».

    وستقل الرحلات الأخيرة الخميس طاقم السفارة الهولندية وبعثة عسكرية إلى كابول.

    وبحسب الرسالة «بذلت كل الجهود الممكنة من أجل مساعدة مئات الأشخاص الموجودين حاليا داخل حرم المطار لكي يستقلوا الرحلات المقررة اليوم».

    وستبقى طائرة من طراز «هيركوليز سي-130» في المنطقة للحالات الطارئة.

    وأوضحت الوزيرتان أن الطلب الأميركي بمغادرة المطار قبل 31 أغسطس جاء لأنه «يتعيّن إجلاء جنود وأعتدة أميركية بأعداد كبيرة قبل أيام قليلة من هذا الموعد».

    كما أُخذ في الاعتبار «التدهور السريع للوضع الأمني» في محيط المطار حيث حذّرت واشنطن وحلفاؤها من تهديد إرهابي.

    طباعة