برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الجيش اليمني يكبد الميليشيات خسائر كبيرة في مأرب

    نفذت قوات الجيش اليمني مسنودة بالقبائل ومقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية، اليوم الثلاثاء، عملية التفاف ناجحة على مواقع الميليشيات الحوثية في جبهة الكسارة بمديرية صرواح غرب مأرب، محققة انتصارات وكبدت الميليشيات خسائر كبيرة.

    وذكرت مصادر ميدانية أن القوات المرابطة في جبهة الكسارة، تمكنت من تنفيذ عملية التفاف ناجحة على مجاميع لميليشيات الحوثي حاولت التسلل في الكسارة، وكبدتها خسائر كبيرة، وغنمت القوات كمية كبيرة من الذخائر والأسلحة.

    يأتي ذلك عقب قيام مقاتلات التحالف بشن سلسلة من الغارات المركزة على مواقع الحوثيين في الكسارة والمشجح، وأفادت مصادر ميدانية بأن الغارات دكت تحصينات ومواقع للحوثيين في مديرية رحبة وأدت إلى تدمير آليات قتالية، وخلفت قتلى وجرحى في صفوف عناصر الميليشيات.

    من جهة أخرى، أعلنت قبيلة مراد في مأرب، النفير والاستعداد لقتال الحوثيين، وأعلنت قبائل عبيدة إمداد الجبهات بالمقاتلين ووجهت رسائل للحوثيين بأن لا مكان لهم في مأرب بشكل عام.

    وفي صعدة، استهدفت مقاتلات التحالف مواقع للميليشيات الحوثية ودمرت عدد من آلياتهم القتالية في جبهة الظاهر.

    وفي الجوف، قصفت مقاتلات التحالف مواقع للحوثيين في شرق مدينة الحزم عاصمة المحافظة، والتي تشهد تحركات للميليشيات بهدف الهجوم على مواقع الجيش في الجدافر والنضود، ما أدى إلى مصرع العديد من عناصر الميليشيات.

    وفي الضالع، استهدفت القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية، المرابطة في جبهة مريس شمالي المحافظة، تجمعات للميليشيات الحوثية في منطقة يعيس جنوب مدينة دمت، محققة إصابات دقيقة ومباشرة.

    وفي الحديدة، تمكنت القوات المشتركة من إخماد مصادر نيران حوثية وإفشال محاولات تسلل لعناصر الميليشيات في قطاعات الدريهمي والجاح في بيت الفقيه وشرق مدينة الحديدة، فيما أقدمت الميليشيات على قنص أحد المدنيين في قرية النامسة بمديرية الدريهمي، وجددت الميليشيات قصفها مناطق سكنية في الفازة والجبلية بمديرية التحيتا جنوب الحديدة.

    وفي صنعاء، أقدمت عناصر حوثية على نهب ومصادرة أراضي زراعية في مديرية همدان ما أدى لتفجر الوضع في المنطقة بين القبائل والحوثيين، وحشدت القبائل المقاتلين لمواجهة الميليشيات.

    وفي صنعاء أيضا، أقدمت الميليشيات على مداهمة معارض سيارات، وقامت بإغلاقها بهدف ابتزازها ومصادرة عدد من السيارات رباعية الدفع لاستخدامها في الجبهات، حيث تشهد المدينة حالة من التوتر بين ملاك المعارض، وعناصر الحوثي.

    طباعة