برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    نائبة بايدن تتهم الصين بممارسة الترهيب في بحر الصين الجنوبي

    اتهمت نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس الصين اليوم الثلاثاء بممارسة الإكراه والترهيب في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه.

    وقالت هاريس في تصريحات من سنغافورة إن «تصرفات بكين لا تزال تقوض النظام القائم على القواعد».

    وتتداخل مطالبة الصين بمعظم البحر الغني بالموارد مع مطالب العديد من الدول الأخرى بما فيها فيتنام والفلبين، حليفة الولايات المتحدة.

    وكانت نائبة الرئيس الأميركي جو بايدن قد استهلت تصريحاتها بالقول ان الولايات المتحدة تركز بشكل دقيق على عمليات الإجلاء من مطار كابول الدولي بعد سقوط أفغانستان فى يد طالبان قبل اسبوع.

    وقالت: «إننى أدرك تماما أن أعين العالم تتجه إلى افغانستان»، واصفة انسحاب الولايات المتحدة من البلاد بأنه «قرار شجاع و صائب».

    وقالت: «لقد حققنا ما ذهبنا إلى هناك للقيام به»، مؤكدة على تبرير الرئيس الأميركي جو بايدن للانسحاب.

    وعلى الرغم من الانسحاب من أفغانستان، قالت هاريس إن الولايات المتحدة تهدف إلى «السعي إلى منطقة المحيطين الهادئ والهندي الحرة والمفتوحة» على أساس ما وصفته بـ «المصالح الدائمة» لبلادها في المنطقة.

    ووصلت هاريس إلى سنغافورة يوم الأحد في المحطة الأولى من جولتها بجنوب شرق آسيا التي ستشمل أيضا فيتنام اليوم الثلاثاء.

    طباعة