برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    عملية عسكرية ضد مواقع الميليشيات الحوثية في مأرب

    عنصران من قوات الشرعية اليمنية في مأرب. (صورة أرشيفية)

    تكبدت ميليشيات الحوثي، فجر اليوم، خسائر كبيرة على يد قوات الجيش اليمني والقبائل، ومقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية، في جبهات محافظة مأرب، حيث تم استهداف مواقع لها في جبهتي "المشجح والكسارة"، ما أدى إلى مصرع وإصابة العديد من عناصرها.

    وأكدت المصادر تدمير آليات قتالية وتحصينات للحوثيين في المواقع المستهدفة، مشيرة إلى فشل محاولة تسلل لعناصر الميليشيات باتجاه مواقع الجيش في جبهة المشجح، وأخرى باتجاه الكسارة.

    من جانبها، شنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات المركزة على مواقع الحوثيين وتعزيزات الميليشيات في جبهات غرب مأرب، طالت مواقع في صرواح ومجزر ومدغل، كما استهدفت مقاتلات التحالف تعزيزات حوثية تضم آليات قتالية مختلفة في جبهة الحالم ما بين مأرب والجوف، كانت في طريقها إلى جبهات شمال غرب مأرب، ما خلف تدمير دبابة وعربة محملة بالأسلحة والذخائر وآليات قتالية ومصرع وإصابة عدد من عناصر الميليشيات.

    وفي تعز، أكد قائد جبهة مقبنة العقيد حميد الخليدي، لـ"الإمارات اليوم"، تمكن القوات والمقاومة المرابطة في جبهة مقبنة من إفشال هجوم لميليشيات الحوثي باتجاه جبهة الطوير، وتم تكبيد الحوثيين 4 قتلى بينهم قائد الهجوم.

    وفي تعز أيضا، أقدمت ميليشيات الحوثي على إعدام مدني يعمل راعيا للمواشي في مديرية مقبنة، وقامت بالتحفظ على جثته لمساومة أسرته للحصول على مبالغ مالية.

    وفي الضالع، استهدفت ميليشيات الحوثي لليوم الرابع على التولي مناطق سكنية في بلدة المشاريح شمال غرب المحافظة، مستخدمة المدفعية الثقيلة ما خلف اضرارا بليغة في المباني والممتلكات الزراعية.

    وفي الحديدة، أفشلت القوات المشتركة تحركات لعناصر ميليشيات الحوثي في مناطق الكيلو 16 ومدينة الصالح شرق مدينة الحديدة، ومدينة الدريهمي، وكبدتها خسائر كبيرة، فضلا عن إفشال محاولة تسلل جديدة نحو منطقتي الفازة والجبلية في التحيتا.

    وأقدمت ميليشيات الحوثي على تهجير سكان قرية "جريبة" بمديرية الدريهمي وأجبرتهم على النزوح، من أجل إقامة معسكر لتجنيد عناصرها، وفقا لمصادر محلية أكدت تهجير 250 أسرة من القرية في جريمة جديدة ُتضاف إلى جرائم ميليشيات الحوثي بحق المدنيين في الساحل الغربي.

    من جهة أخرى، أقدمت الميليشيات على اختطاف 141 شخصا بتهمة علاقتهم مع الشرعية، وقامت بنقلهم إلى سجون سرية، تابعة لها في مناطق سيطرتها، كما أقدمت الميليشيات على طرد عوائل نحو 150 أكاديميا من السكن الخاص في جامعة صنعاء، وسلمت مساكنهم المسلوبة لعناصر وقيادات تابعة لها لإسكان عوائلهم.

    طباعة