العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    خلال زيارتها الختامية.. ميركل تدعو بوتين لإطلاق سراح المعارض نافالني

    دعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الجمعة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى السماح بإطلاق سراح المعارض أليكسي نافالني، مع مرور عام على تعرضه لعملية تسميم، في حين رفض بوتين طلبها.

    وقالت ميركل خلال مؤتمر صحافي مشترك مع بوتين في موسكو «طلبت من الرئيس الروسي مرة جديدة إطلاق سراح أليكسي نافالني، وقلت بوضوح إننا سنواصل» هذا الطلب.

    ورد بوتين مؤكدا أن المعارض الأبرز للكرملين ليس مسجونا «بسبب أنشطته السياسية» بل لارتكابه «جرما بحق شركاء أجانب».

    واعتقل نافالني فور وصوله إلى روسيا في يناير آتيا من ألمانيا حيث كان يتعافى من عملية تسميم، وحكم عليه بالسجن عامين ونصف عام في قضية اختلاس يؤكد أن دوافعها سياسية.

    وعملت السلطات الروسية في الأشهر الأخيرة على تفكيك شبكته قبل موعد الانتخابات التشريعية في سبتمبر، فصنفت منظمته على أنها «متطرفة» وحجبت مواقع إنترنت على ارتباط به ووضعت حلفاءه والمقربين منه تحت المراقبة.

    ونافالني الناشط ضد الفساد معروف خصوصا بتحقيقاته التي فضح فيها نمط حياة النخب الروسية وعمليات اختلاس الأموال التي يرتكبونها، وعلى رأسهم بوتين نفسه والمحيطون به.

    وأكد بوتين أنه «يجب عدم استخدام مكافحة الفساد لغايات سياسية»، معتبرا أن «مكافحة الفساد أمر مهمّ جدا» وأن روسيا ستفعل «كل ما بوسعها» لاستئصاله.

    وتصادف زيارة ميركل لروسيا الختامية بالنسبة لها كمستشارة، مع مرور عام على تعرض نافالني لعملية تسميم اتهم الكرملين وجهاز الأمن الروسي بالوقوف خلفها.

    وشكر المعارض الجمعة كل الذين أنقذوا حياته مؤكدا أنه سيواصل معركته، وذلك في رسالة وجهها من سجنه عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

    طباعة