العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    عملية واسعة لمقاتلات التحالف في مأرب وتقدم للجيش اليمني في الجوف

    نفذت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، اليوم الخميس، عملية عسكرية نوعية ضد أهداف وتجمعات ومواقع لميليشيات الحوثي، في جبهات محافظة مأرب، أدت لتدمير تحصينات ومخازن أسلحة وآليات قتالية حوثية، فضلا عن مصرع وإصابة العديد من عناصر الميليشيات.

    ووفقا لمصادر ميدانية في مأرب، فان مقاتلات التحالف، استهدفت تعزيزات لميليشيات الحوثي، كانت في طريقها إلى جبهات الكسارة والمشجح  في صرواح، كما استهدفت تعزيزات وآليات قتالية حوثية في  الجدعان ورغوان ، ما أدى لتدمير العديد من الآليات القتالية والأسلحة، ومصرع وإصابة عدد من الحوثيين.

    وأكدت المصادر، مصرع قائد الحشود الحوثية الأخيرة التي تم الدفع بها إلى مأرب، القيادي الحوثي زايد خالد الحوري، المكنى «أبو نبيل»، مع عدد من عناصره، في غارة جوية لمقاتلات التحالف غرب المشجح.

    وتأتي غارات مقاتلات التحالف، عقب قيام الميليشيات الحوثية بإطلاق طائرة بدون طيار مفخخة، تجاه الأراضي السعودية، تم تدميرها في الأجواء اليمنية قبل الوصول إلى هدفها.

    وأعلن تحالف دعم الشرعية، الخميس، عن اعتراض وتدمير الدفاعات الجوية السعودية لطائرة بدون طيار «مفخخة» بالأجواء اليمنية أطلقتها الميليشيات الحوثية تجاه المملكة.

    وأفاد التحالف بأنه يتخذ الإجراءات العملياتية لحماية المدنيين والأعيان المدنية من المحاولات العدائية، مشيرا إلى أن جميع محاولات الميليشيات العدائية لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين تم صدها وتدميرها.

     وفي الجوف واصلت قوات الجيش اليمني، مسنودة بالقبائل، ومقاتلات التحالف ، تقدمها في جبهة القعيف بمديرية برط العنان الواقعة على تخوم محافظة صعدة، بعد تمكنها من السيطرة على سلسلة جبلية استراتيجية، توصف بالحاكمة.

    وذكرت مصادر ميدانية، أن قوات الجيش والقبائل، تمكنوا من السيطرة على قرية قبيان، وسلسلة جبال قبيان الاستراتيجية، في إطار جبهة القعيف، وفرضت سيطرتها النارية على الطريق المؤدية إلى مركز مديرية برط العنان.

    وأوضحت المصادر، أن القوات تقدمت فجر اليوم، باتجاه المناطق الجنوبية والشمالية «قرية وجبال القبيان»، وهي مناطق حاكمة، ومفتوحة باتجاه منطقة لجيرف التي فرت إليها عناصر ميليشيات الحوثي، بعد تلقيها هزيمة كبيرة.

    وفي صعدة، نفذت وحدة الصواريخ في الجيش اليمني عملية عسكرية ضد مواقع حوثية في محور كتاف، تمكنت خلالها من تدمير آليات قتالية للحوثيين، وخلفت قتلى وجرحى في صفوف عناصر الميليشيات.

    وفي الضالع، تبادلت القوات اليمنية المشتركة والجنوبية، القصف المدفعي بالأسلحة الرشاشة، مع ميليشيات الحوثي في جبهات قطاع الفاخر، غربي مديرية قعطبة، لليوم الثاني على التوالي، بعد محاولة الميليشيات التقدم نحو مناطق  باب غلق وحبيل العبدي، وتخوم مدينة الفاخر ، حيث تم التصدي لها وإجبارها على التراجع نحو مواقعها السابقة.

    وذكرت مصادر ميدانية، أن مدفعية القوات المشتركة والجنوبية، دكت مواقع حوثية في محيط  بيت الشرجي، وباب غلق ، وكبّدت الحوثيين خسائر في الأرواح والعتاد.

    وفي الحديدة، واصلت ميليشيات الحوثي استهدافها للأعيان المدينة في منطقة الجاح بمديرية بيت الفقيه، مستخدمة قذائف المدفعية والأسلحة الرشاشة، ما دفع القوات المشتركة للرد على مصادر النيران، وإسكاتها.

    وأحبطت القوات المشتركة محاولة تسلل للحوثيين باتجاه مديرية التحيتا، فيما واصلت الميليشيات استهداف المناطق السكنية والمزارع، في قطاعات الدريهمي وحيس، وشرق مدينة الحديدة.

    وفي إطار الانتهاكات الحوثية، أكدت مصادر في جامعة صنعاء، مواصلة الميليشيات عسكرة الجامعات اليمنية وتحويلها إلى معسكرات تدريب في مناطق سيطرتها، مشيرة إلى قيام الميليشيات بتعينات جديدة في تلك الجامعات لعناصر مسلحة لا تحمل أي مؤهلات دراسية لإدارة الكليات في جامعة صنعاء، وفي ذمار وإب.

    طباعة