برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تحرير عدد من المواقع الاستراتيجية في محافظة البيضاء اليمنية

    عناصر من القوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن.

    حررت المقاومة المحلية في مديرية الصومعة بمحافظة البيضاء، بمساندة وحدات من القوات المشتركة اليمنية ومقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية، عدد من المواقع الاستراتيجية في جبهة الحازمية بعد تنفيذها عملية هجومية على مواقع الميليشيات الحوثية في المنطقة.

    وأكدت مصادر في المقاومة أنه تم تحرير منطقة "الدحقة"، وعدد من التباب المحيطة بها، في عملية هجومية نوعية ضد الميليشيات الحوثية، التي تكبدت خسائر كبيرة في صفوف عناصرها وعتادها القتالي.

    وكانت مقاتلات التحالف نفذت هي الأخرى عمليات جوية ضد مواقع وتعزيزات للحوثيين في البيضاء، استهدفت تجمعات وتحركات للحوثيين في مديرية ناطع، وأخرى في مديريتي نعمان والصومعة، ما خلف تدمير آليات قتالية ومصرع العديد من الحوثيين بينهم اثنين من القيادات الميدانية.

    وفي مأرب، دكت قوات الجيش والقبائل، مواقع حوثية في جبهة الفرامة غرب المحافظة، فيما تواصلت المعارك بين الجانبين في جبهات الكسارة والمشجح وأطراف المخدرة، حيث تم إفشال محاولات تسلل لعناصر حوثية في تلك الجبهات.

    وكانت مقاتلات التحالف شنت سلسلة من الغارات المساندة استهدفت تعزيزات للحوثيين بالمشجح والجدعان، ما أدى إلى تدمير آليات قتالية ضمن تعزيزات حوثية تم الدفع بها إلى جبهات غرب مأرب.

    في الأثناء، أكدت مصادر مطلعة قيام ميليشيات الحوثي بعمليات حشد جديدة في مناطق سيطرتها لبدء عمليات هجومية تجاه مأرب، بعد فشل جميع عملياتها السابقة والتي تم فيها استنزاف عناصرها على مدى الأشهر الستة الماضية.

    وفي الحديدة، تمكنت القوات المشتركة من دك مواقع وأوكار للميليشيات الحوثية في محيط مديرية حيس، ما خلف قتلى وجرحى وأدى إلى تدمير أسلحة قتالية للحوثيين، وجاء ذلك بعد قيام الميليشيات بشن هجمات بالأسلحة الثقيلة على قرية بيت المغاري في حيس وقيام الميليشيات بتدمير عدد من المنازل.

    وكانت ميليشيات الحوثي واصلت خروقها للهدنة الأممية في الساحل الغربي وقامت مساء أمس بشن هجمات متفرقة على مناطق سكنية في مديريتي الدريهمي وبيت الفقيه جنوب مدينة الحديدة، وأخرى شرق المدينة، ما دفع القوات المشتركة للرد على مصادر النيران وإخمادها.

    طباعة