برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    طالبان: سنحترم حقوق المرأة على أن ترتدي الحجاب

    عناصر من حركة "طالبان" في جنوب غرب كابول. (أ. ب)

    قال متحدث باسم حركة "طالبان"، إن الحركة ستحترم حقوق المرأة وستسمح لها بالتعليم والعمل، على أن ترتدي الحجاب.

    أضاف المتحدث أن حركة طالبان تسعى لتشكيل حكومة يشارك فيها جميع الأفغان.

    وفي وقت سابق اليوم، تعهد وزير الدفاع الأفغاني، بسم الله خان محمدي، بالحفاظ على أمن العاصمة كابول، حتى "التوصل إلى اتفاق"، وذلك فيما ذكرت مصادر أن مفاوضات تجري بالقصر الرئاسي الأفغاني لنقل السلطة لحركة "طالبان".

    وقال وزير الدفاع في مقطع فيديو تم نشره عبر موقع فيس بوك، إنه بصفته ممثلا للقوات المسلحة يضمن أمن كابول.

    أضاف أن الرئيس أشرف غني التقى سياسيين محليين وكلفهم بمهمة تشكيل وفد للسفر إلى الدوحة يوم غد للتوصل إلى اتفاق مع "طالبان". وشدد بالقول: "أؤكد لكم جميعا أنه سيتم الحفاظ على أمن كابول حتى يتم التوصل إلى اتفاق".

    في غضون ذلك، نقلت وكالة "خاما برس" عن مصادر لم تسمها أن مفاوضات تجري في القصر الرئاسي الأفغاني لنقل السلطة لحركة طالبان.

    ووفقا للوكالة فإن رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية عبد الله عبد الله يتوسط في العملية، ونقلت عن المصادر القول إنه سيتم تعيين علي أحمد جلالي رئيسا للحكومة المؤقتة الجديدة.

    ودعا البابا فرنسيس اليوم الأحد إلى الحوار من أجل إنهاء الصراع في أفغانستان لكي يتسنى لشعبها الحياة في سلام وأمن واحترام متبادل.

    وجاءت دعوة بابا الفاتيكان في كلمة له وقت الظهيرة مع دخول مسلحي حركة طالبان العاصمة كابول وإجلاء الولايات المتحدة الدبلوماسيين من سفارتها بطائرة هليكوبتر.

    وقال البابا للزوار في ساحة القديس بطرس: "أضم صوتي للأصوات التي عبرت بشكل جماعي عن القلق إزاء الوضع في أفغانستان. أطلب منكم الدعاء معي لإله السلام كي يتوقف ضجيج السلاح ويتم التوصل لحلول بطريق الحوار".

    أضاف: "بهذه الطريقة وحدها يتمكن المقهورون في هذا البلد من الرجال والنساء والكبار والأطفال من العودة إلى ديارهم والعيش في سلام وأمن في ظل احترام تام متبادل".

    وجاء دخول "طالبان" إلى العاصمة الأفغانية كابول تتويجا لمكاسب خاطفة حققتها الحركة بعد أن أطاحت بها الولايات المتحدة قبل 20 عاماً، إثر هجمات 11 سبتمبر 2001.

    وكانت وزارة الداخلية الأفغانية أعلنت اليوم الأحد أن حركة "طالبان" بدأت دخول العاصمة كابول من جميع الجهات.

    وأكد وزير الداخلية الأفغاني عبد الستار ميرزا كوال أن "انتقالاً سلمياً للسلطة إلى حكومة انتقالية سيجري في أفغانستان".

    وقال ميرزا كوال في رسالة عبر مقطع فيديو: "لا ينبغي على الأفغان أن يقلقوا، لن يحصل هجوم على مدينة كابول. وسيجري انتقال سلمي للسلطة إلى حكومة انتقالية".

    وأشار قيادي بـ"طالبان" إلى أن الحركة أمرت مقاتليها بالإحجام عن العنف والسماح بالعبور الآمن لكل من يرغب في المغادرة وأنها تطلب من النساء التوجه إلى مناطق آمنة.

    وقال متحدث باسم الحركة: "لا نعتزم الانتقام من أحد وسنصفح عن جميع من خدموا الحكومة والجيش".

    أضاف: "على القوات الأفغانية الكف عن إطلاق النار والسماح بعبور كل المدنيين والأجانب الآن"

    وتابع: "نطالب المدنيين الأفغان بالبقاء في بلدهم وألا يتركوها بدافع الخوف".

    وأشار إلى أن الحركة تجري محادثات مع الحكومة الأفغانية من أجل تسليم كابول سلميا.

    طباعة