العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    قوات الشرعية اليمنية تستعيد مواقع في جبهة جنوب مأرب

    استعادت قوات الجيش اليمني والقبائل، فجر اليوم، عددا من المواقع في جبهة جنوب مأرب، من ميليشيات الحوثي، وفقا لمصادر ميدانية، مؤكدة استعادة جبل البياض وعددا  من التباب المحيطة به في جبهة المشريف، بمديرية رحبة جنوب مأرب.

    وأكدت المصادر، استمرار المعارك بين الجانبين في اطراف وادي المشيريف باتجاه مديرية ماهلية، وسط تراجع وفرار عناصر الميليشيات، بعد تكبدها خسائر كبيرة على يد قوات الجيش ومقاتلات التحالف العربي.

    وأوضحت المصادر، ان الجيش اليمني والقبائل، شنوا فجر اليوم، هجوما معاكسا عبر محورين، باتجاه مواقع وتجمعات حوثية في جبهة المشيريف، استعادت خلالها مواقع عدة بينها جبل البياض، وعددا من التباب الصغيرة المحيطة به، وباتت تسيطر ناريا على الطريق الرابط بين رحبة وماهلية.

    وأفادت المصادر بمصرع العديد من الحوثيين وتدمير آليات قتالية تابعة لهم جراء غارات لمقاتلات التحالف العربي، طالت تجمعات وتعزيزات في محيط رحبة وأخرى في مديرية ماهلية.

    وفي غرب مأرب، تواصلت المعارك في جبهتي المشجح والكسارة، فيما شنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات على تعزيزات حوثية كانت قادمة من صنعاء، ما أدى لمصرع العديد من الحوثيين بينهم قائد الحملة الجديدة باتجاه مأرب القيادي الحوثي سامي حميد، المكنى " أبو يوسف".

    وفي الجوف، تواصلت المعارك في جبهات محيط معسكر الخنجر الغربية، بعد محاولة جديدة للحوثيين التقدم نحو المعسكر، تم التصدي لها وتكبيد الحوثيين خسائر كبيرة، فيما تم استهداف تعزيزات حوثية من قبل مقاتلات التحالف كانت في طريقها نحو شرق مديرية الحزم عاصمة المحافظة.

    وفي صنعاء، تواصلت عمليات التصفية والخلافات في صفوف الميليشيات، حيث تمأول من امس ، تصفية القيادي الحوثي احمد عبدالملك حميد الدين، عضو ما يسمى الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد، الواقعة تحت سيطرة الميليشيات، والقيادي في جهاز المخابرات التابع للجماعة.

    وفي صنعاء أيضا، تم تأكيد خبر فرار اكثر من 400 مقاتل حوثي من أبناء قبائل طوق صنعاء من جبهات الحوثي، بقيادة محمد أبو طالب اثر خلافات وعمليات تمييز وعنصرية مورست ضدهم، من قبل الحوثيين المنتمين لمحافظة صعدة.

    وفي البيضاء، اسقطت المقاومة المحلية في مديرية نعمان، طائرة مسيرة مفخخة، تابعة للميليشيات الحوثية، كانت تلحق فوق مواقع المقاومة بأطراف المديرية.

    وفي صعدة، شهدت جبهة باقم شمال المحافظة معارك عنيفة بين قوات الجيش، والميليشيات، إثر محاولة الأخيرة التقدم اتجاه المواقع المحررة في المديرية، حيث تم التصدي لها وقصف مواقعها وآلياتها القتالية بالمدفعية ما خلف قتلى وجرحى في صفوف عناصرها.

    وفي الحديدة، افشلت القوات المشتركة تحركات ومحاولة تسلل لعناصر ميليشيات الحوثي في جبهتي المطار والصالح شرق مدينة الحديدة، وكبدتها خسائر كبيرة، وفقا لمصادر ميدانية، مؤكدة افشال محاولة تسلل حوثية تجاه كلية الهندسة.

    وفي جبهة الجاح بمديرية بيت الفقيه، استهدفت القوات المشتركة، تعزيزات لميليشيات الحوثي كانت قادمة من مزارع الحسينية بالمديرية، وأوقعت قتلى وجرحى وإجبار من تبقى على الفرار.

    وكانت مناطق التماس في مديريات حيس والتحيتا والدريهمي، شهدت هجمات واستهداف للمدنيين والأعيان المدنية والمزارع، من قبل عناصر الميليشيات الحوثية، تم التعامل معها من قبل المشتركة بنجاح.

    من جهة أخرى فككت الفرق الهندسة التابعة للقوات اليمنية المشتركة، شبكة ألغام حوثية في شبكة مياه الشرب الرئيسة لمدينة الحديدة، والمنتشرة حول خط أنبوب المياه الموصل من منطقة القطيع إلى داخل مدينة الحديدة عبر شارع صنعاء، وذلك في سياق جهود تطهير الأحياء السكنية المحررة داخل مدينة الحديدة، ومنها الواقعة امام شركة مطاحن البحر الأحمر.

    وفي اطار الانتهاكات الحوثية، رصدت "رايتس رادار" لحقوق الإنسان ومقرها أمستردام بهولندا، أكثر من 5500 انتهاكًا مورست ضد سكان محافظة البيضاء منذ 2014، حتى نهاية 2020، تمثلت بالاختطاف والاخفاء القسري والقتل عن طريق القنص، والالغام والطائرات المسيرة.

     

    طباعة