برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الرئيس الأميركي يجيز تقديم مساعدة لمواجهة زلزال هايتي المدمر

    قال مسؤول في البيت الأبيض اليوم السبت إن مستشارين أطلعوا الرئيس الأميركي جو بايدن على نبأ وقوع زلزال في هايتي أودى بحياة عدد من الناس وأدى لهدم عدد من المباني.

    وأضاف المسؤول أن بايدن أجاز تقديم الولايات المتحدة مساعدة فورية وعين سامانثا باور رئيسة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية منسقة للجهود.

    وقدر الخبراء قوة الزلزال المدمر الذي ضرب دولة هاييتي في البحر الكاريبي، بـ7.2 درجة على مقياس ريختر، حيث اسفر عن دمار كبير ترافق مع تحذيرات بسقوط مئات الضحايا.

    وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية (USGS) انها تتوقع سقوط الف قتيل على الاقل وأصدرت إنذارا أحمر (ويعني الإنذار الأحمر حسب تصنيف الهيئة سقوط أكثر من ألف قتيل جراء الزلزال) مشيرة الى أن الكارثة ذات نطاق واسع على ما يبدو.

    وأصدرت الهيئة إنذارا برتقاليا حول حجم الأضرار المادية «الملموسة» المتوقعة جراء الزلزال، وأوضحت أن الخسائر الاقتصادية قد تصل إلى 3 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي لدولة هايتي كما طال الزلزال شبه جزيرة ألاسكا شمال غربي الولايات المتحدة

    وقال المركز الأوروبي المتوسطي لرصد الزلازل إن قوة الزلزال في ألاسكا كانت 7 درجات مركزه كان على عمق 10 كم، في حين قدرت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية قوته بـ6.9 درجة، مشيرة إلى أنه وقع على بعد نحو 117 كم من بلدة بيريفيل.

     

    طباعة